“لن يسبب أي ضرر”.. الصين تطمئن العالم بشأن حطام صاروخها التائه

الصاروخ الصيني خرج عن السيطرة ومتوقع سقوطه في مكان غير معلوم (رويترز)
الصاروخ الصيني خرج عن السيطرة ومتوقع سقوطه في مكان غير معلوم (رويترز)

أكدت بيجين، اليوم الجمعة، أن الصاروخ الصيني الذي يتوقع أن يدخل الغلاف الجوي بشكل غير مضبوط في نهاية الأسبوع الجاري لا يمثل أي خطر على سكان الأرض، بعد انتقادات من قبل الولايات المتحدة بشأن خطر محتمل.
وقال وانغ ون بين، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، إن معظم حطام الصاروخ الصيني ستحترق عند دخول الغلاف الجوي ومن المستبعد بشدة أن يسبب أي ضرر.

وكانت صحيفة غلوبال تايمز الصينية قد ذكرت يوم الأربعاء أن حطام الصاروخ “لونج مارش 5 بي”، الذي أَرسل جزءا من محطة فضاء مرتقبة إلى المدار في الأسبوع الماضي، سيسقط على الأرجح في مياه دولية، وسط مخاوف من أن يسبب ضررا عندما يعاود دخول الغلاف الجوي للأرض.

لا نية لإسقاطه

من جهته، قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الخميس، إن بلاده لا تعتزم في تلك المرحلة إسقاط بقايا الصاروخ الصيني.

وقال أوستن للصحفيين إن الأمل أن تسقط بقايا الصاروخ في المحيط وإن أحدث التقديرات تشير إلى أنه سيسقط يوم السبت أو الأحد.

ف

بينما توقعت وكالة الفضاء الأوربية، الخميس، دخول حطام الصاروخ الصيني إلى الغلاف الجوي للأرض يوم الأحد المقبل الساعة 0731 بتوقيت غرينتش – ولكن زائد أو ناقص نحو 18 ساعة. وشددت الوكالة على أن جميع التنبؤات مشكوك فيها بدرجة كبيرة.

وأضافت الوكالة أن المنطقة المعنية تشمل أي جزء من سطح الأرض بين خطوط العرض التي تقع على بعد 41.5 درجة شمالا و41.5 درجة جنوبا.

وفي أوربا، يشمل ذلك أجزاء من إسبانيا وإيطاليا والبرتغال ومالطا واليونان. وبصفة عامة، تعد أجزاء كبيرة من أمريكا الشمالية والجنوبية وجنوب آسيا وإفريقيا وأستراليا من مناطق الخطر.

ووصفت صحيفة “غلوبال تايمز” التحذيرات بأنها “لا شيء سوى ضجيج غربي بشأن تهديد لصين فيما يتعلق بتقدم تكنولوجيا الفضاء”.

وقال مكتب المخلفات الفضائية التابع لوكالة الفضاء الأوربية إنه من المستحيل تقريبا في الوقت الراهن التنبؤ بالأجزاء التي ستنجو في رحلة العودة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة