فريق طبي نسائي يرقص خلال عملية جراحية يثير غضبا في تونس (فيديو)

فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية (مواقع التواصل)

أثار مقطع فيديو يظهر فريقا طبيا يرقص خلال إجراء عملية جراحية بمستشفى في تونس، غضبا وتنديدا على منصات التواصل الاجتماعي.

ويظهر في الفيديو الذي نشرته إحدى الممرضات على تطبيق (تيك توك) وتم تداوله على نطاق واسع منذ الثلاثاء فريقاً طبياً نسائياً يرقص على أنغام الموسيقى خلال إجراء عملية جراحية لمريض وبدت فيها بطنه مفتوحة.

وندد مغردون على مواقع التواصل بهذا المشهد ووصفوه بأنه صادم ويكشف حالة الاستهتار بصحة الناس.

وفتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول الفيديو، واعتبرت أنه “تخلّ عن مبادئ المهنة وعدم احترام لحرمة المريض ويشكل خطراً على حياته”.

واستنكر ناشطون استهتار الأطباء في العملية بأرواح الناس، مطالبين وزارة الصحة بمعاقبة صاحبة الفيديو التي حذفته لاحقا من حسابها على منصة تيك توك.

وقال مدير الصحة في منطقة باجة “الياس عمار” في لقاء إذاعي، إن الطاقم الطبي الذي ظهر في الفيديو في حالة نفسية سيئة خصوصا وأنه قضى 6 أيام في قاعة الإنعاش.

وكتب ناشطون أن الفيديو الأخير، يفضح أسباب غياب كرامة المريض، لأنها نتيجة مباشرة لمعنى الكرامة الذي يؤمن به الطبيب أو الممرض المباشر له.

وقالت الناشطة شيماء بوهلال “سعيدة جداً بالفيديو المقرف الذي يتم تداوله من قاعة عمليات، الفيديو على ما يبدو يصوّر مقاطع من خياطة أحشاء أمّ بعد عملية قيصرية، لا أعلم إن كانت على دراية بأن دمها وعضلات رحمها قد تمت استباحتها من قبل من صوّرت الفيديو”.

وأضافت “أنا سعيدة لأن الفيديو لا يفضح حرمة مريض فقط، بل يفضح معنى الكرامة أو نكرانها لدى مجموعة ممن دافع عن الفيديو وكأنه تصوير لعصفور يزقزق أو قطة تحت ظل شجرة ، ويفضح أيضاً أسباب غياب كرامة المريض، لأنها نتيجة مباشرة لمعنى الكرامة الذي يؤمن به الطبيب أو الممرض المباشر له”.

وأوضحت في تعليقها المطول على الحادثة “أعلم أن من الأطباء والممرضين من لم يفقد إنسانيته، والتعميم ظلم لهم، ولكن آن الأوان أن يصبح صوتهم أعلى من آخرين يعتقدون أن كل ما يقوم به الطبيب حلال لأنه تحت الضغط”.

وكتب المدون حسام بن فرج “رقص وغناء في إحدى مستشفيات تونس أثناء إجراء عملية جراحية، انهارت الأخلاق والقيم والمبادئ وانهارت تماما الإنسانية، هذه مخلفات المسلسلات على بعض الحيوانات”.

وكتب مدون “رقص وغناء أثناء إجراء عملية جراحية بمستشفى بالعاصمة الله يرحمه كان راجل طيب، إنها تونس ياقوم”.

ونشر الفيديو على تيك توك وتداوله نشطاء عبر مواقع التواصل وعلى نطاق واسع، وحذف لاحقا من مصدره الأصلي.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند