الصحة العالمية توافق على الاستخدام الطارئ للقاح “سينوفارم” الصيني (فيديو)

لقاح سينوفارم الصيني (غيتي)
لقاح سينوفارم الصيني (غيتي)

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أنها وافقت على الاستخدام الطارئ للقاح الصيني ضد (كوفيد-19)، وهو اللقاح الذي تنتجه شركة سينوفارم الصينية المملوكة للدولة، وذلك في تعزيز لسعي الصين إلى دور كبير في حملات التطعيم بالعالم.

وأصبح اللقاح، وهو أحد لقاحيْن صينييْن مُنحا بالفعل لمئات الملايين في الصين وخارجها، أول لقاح لكوفيد-19 تطوره دولة غير غربية ويحظى بدعم منظمة الصحة العالمية.

وهذه هي المرة الأولى أيضا التي توافق فيها منظمة الصحة العالمية على الاستخدام الطارئ للقاح صيني لأي مرض معدٍ.

وإدراج لقاح على قائمة الاستخدام الطارئ من قبل منظمة الصحة العالمية إشارة للجهات الوطنية المختصة إلى أن المنتج آمن وفعال، ويسمح ذلك للقاح أيضًا بأن يصبح من بين لقاحات كوفاكس وهو برنامج عالمي لتقديم اللقاحات إلى الدول الفقيرة.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في إيجاز صحفي “بعد ظهر اليوم أعطت منظمة الصحة العالمية ترخيصا بالاستخدام الطارىء للقاح سينوفارم الذي تنتجه بيجين، ما يجعله سادس لقاح ينال مصادقة المنظمة للأمان والفاعلية والجودة”.

وأضاف “هذا يوسع قائمة لقاحات كوفيد-19 التي يمكن أن يشتريها كوفاكس، ويعطي الدول الثقة للإسراع بمنح الترخيص واستيراد واستخدام اللقاح”.

وتابع “راجعت مجموعة الخبراء الاستشارية الاستراتيجية للتحصين أو (سايج) البيانات المتوافرة، وأوصت بحصر استخدام اللقاح للبالغين ما فوق 18 عاما على جرعتين”.

وفي السابق وافقت منظمة الصحة العالمية على الاستخدام الطارئ للقاحات كوفيد-19 من إنتاج فايزر-بيونتيك، وأسترازينيكا (الذي ينتج في مرافق في الهند وكوريا الجنوبية)، وجونسون آند جونسون، وفي الأسبوع الماضي وافقت على الاستخدام الطارئ للقاح مودرنا.

وتمهد مصادقة منظمة الصحة العالمية للاستخدام الطارئ الطريق أمام اللقاحات لنيل موافقات سريعة لاستيرادها وتوزيعها من دول العالم، خاصة تلك التي ليس لديها هيئات تنظيمية خاصة بها بمعايير دولية، وتتيح في الوقت نفسه لهذا اللقاح الانضمام إلى مبادرة كوفاكس العالمية لضمان التوزيع العادل للقاحات بين الدول وخاصة الفقيرة منها.

ويستخدم لقاح سينوفارم حاليا في 42 دولة، وهو يأتي في المرتبة الرابعة بعد أسترازينيكا (166) وفايزر (94) وموديرنا (46)، وفق إحصاء لوكالة فرانس برس.

وإلى جانب الصين، يستخدم سينوفارم في الجزائر والكاميرون ومصر والمجر والعراق وإيران وباكستان والبيرو والإمارات وصربيا وسيشيل وغيرها من الدول.

وهناك مجموعة أخرى من اللقاحات تنتظر الحصول على تراخيص من المنظمة للاستخدام الطارىء، بينها لقاح صيني ثانٍ تنتجه سينوفارم في مدينة ووهان، المدينة التي ظهر فيها فيروس كورونا للمرة الأولى.

ويُتوقع أن يُتخذ قرار في غضون أيام بشأن لقاح سينوفاك الصيني المصنوع في الصين أيضًا والمستخدم في 22 دولة، أما لقاح “سبوتنيك في” الروسي فلا يزال على قائمة الانتظار.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن لقاحي سينوفارم وسينوفاك الصينيين ثبت أمانهما وفعاليتهما ضد فيروس كورونا، غير أنهما لا يزالان بحاجة إلى مزيد من البيانات فيما يتعلق بالمسنين والذين يعانون أمراضا أخرى.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة