بعد تحفظه.. ماكرون يقتفي أثر بايدن ويعلن تأييده لرفع الملكية الفكرية عن لقاحات كورونا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (غيتي)

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، عن “تأييده التام لرفع الملكية الفكرية” عن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بعد أن كان متحفظا حتى الآن، غداة إعلان للرئيس الأمريكي جو بايدن بهذا المعنى.

وأعلن الرئيس الفرنسي لدى افتتاح أكبر مركز تلقيح في باريس “نعم علينا بالطبع جعل هذا اللقاح فائدة عامة عالمية”، مشددا على أن الأولوية على المدى القصير هي “التبرع بالجرعات” و”الإنتاج بالتعاون مع الدول الأكثر فقرا”.

وفي 23 أبريل/نيسان الماضي، قال ماكرون إنه يعارض الرفع الفوري للملكية الفكرية، موضحًا أن الموضوع كان يتعلق بنقل التكنولوجيا.

وأضاف “ما قلته ببساطة وهو واقع هو أن ثمة إقبال كبير اليوم ما يجعل من الصعب الوصول إلى اللقاح”، بينما قال الاتحاد الأوربي أيضًا إنه “مستعد لمناقشة رفع براءات الاختراع عن اللقاحات ضد فيروس كورونا”.

وتابع “يمكنهم نقل الملكية الفكرية إلى شركات تصنيع الأدوية في أفريقيا”.

وقال “هدفنا سيكون هو نقل التكنولوجيا والمعرفة بحيث تكون هناك منصات تنتج مثل هذه اللقاحات في أفريقيا”.

الرئيس الأمريكي ونظيره الفرنسي يفتحان الباب أمام التوزيع العادل للقاح كورنا في الدول الفقيرة (مواقع التواصل الاجتماعي)

من جهتها قالت رئيسة المفوضية الأوربية أورسولا فون دير لايين، اليوم الخميس، إن الإتحاد الأوربي مستعد لمناقشة الاقتراح الأمريكي برفع حماية الملكية الفكرية للقاحات كورونا من أجل تسريع الإنتاج والتوزيع.

وقالت فون دير لايين إن “الاتحاد الأوربي مستعد لمناقشة أي مقترحات من شأنها معالجة الأزمة بطريقة فعالة وعملية”.

وأضافت “نحن مستعدون لمناقشة كيف يمكن أن يحقق الاقتراح الأمريكي هذا الهدف”، داعية جميع الدول المنتجة للقاحات إلى السماح بتصديرها.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، أمس الأربعاء، أنها تؤيد رفع براءات اختراع اللقاحات المضادة لكورونا، في موقف استثنائي يأتي فيما تعاني الدول الفقيرة من نقص كبير من الجرعات.

وقالت ممثلة التجارة الأمريكية كاثرين تاي في بيان إن حقوق الملكية الفكرية للشركات مهمة، إلا أن واشنطن “تدعم التنازل عن تلك الحماية للقاحات كوفيد-19”.

وأضافت “هذه أزمة صحية عالمية، والظروف الاستثنائية لجائحة كوفيد-19 تستدعي اتخاذ تدابير استثنائية”.

من جهته، أشاد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أمس الأربعاء، بـ”القرار التاريخي”.

كما اعتبر الاتحاد الأفريقي أن هذا التحول الأمريكي وبعده الأوربي، يمثل نموذجا للعمل القيادي العالمي الذي يسعى لتعميم الصحة العالمية عبر التوزيع العادل للقاحات.

وتبعا لآخر الإحصائيات، وصل عدد إصابات العالم بفيروس كورونا المستجد، اليوم الخميس، إلى 155 مليونًا و830 ألفًا و716 حالة، أما عن الوفيات فسجلت 3 ملايين و255 ألفا و452 حالة، وسجلت حالات التعافي 133 مليونًا و257 ألفًا و765 حالة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

انتعاش الاقتصاد العالمي مع اقتراب موعد تفعيل لقاح ضد فيروس كورونا المستجد

قال مسؤولو صحة دوليون أمس الجمعة إن جرعات اللقاحات التي رفضتها بعض الدول في إطار جهودها لتحسين حملاتها للتطعيم سيجري توجيهها إلى الدول الفقيرة لمواجهة “الاختلال المريع في توازن” عملية توزيع اللقاحات.

Published On 10/4/2021

قال مسؤولو صحة دوليون إن جرعات اللقاحات التي رفضتها بعض الدول في إطار جهودها لتحسين حملاتها للتطعيم سيجري توجيهها إلى الدول الفقيرة لمواجهة “الاختلال المريع في توازن” عملية توزيع اللقاحات.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة