بعد أربع محاولات فاشلة.. صاروخ “ستارشيب” ينجح في الهبوط بسلام (فيديو)

تحدث هذه التجارب في منطقة شبه صحراوية قرب الحدود مع المكسيك (رويترز)
تحدث هذه التجارب في منطقة شبه صحراوية قرب الحدود مع المكسيك (رويترز)

تمكن نموذج أولي للصاروخ “ستارشيب” التابع لشركة سبيس إكس من الهبوط بنجاح خلال أحدث رحلة تجريبية للجيل التالي من مركبة الإطلاق في جنوب ولاية تكساس الأمريكية، أمس الأربعاء، وذلك بعد أن انتهت أربع محاولات سابقة بانفجار الصاروخ.

ومثل الهبوط علامة فارقة بالنسبة لشركة الصواريخ الخاصة التي يملكها قطب التكنولوجيا الملياردير إيلون ماسك في مسيرة تطويرها مركبة إطلاق لنقل حمولات ثقيلة قابلة لإعادة الاستخدام على أمل أن تتمكن في نهاية الأمر من نقل رواد فضاء وحمولات أكبر إلى القمر والمريخ.

وكتب ماسك عبر تويتر “هبوط اسمي لستارشيب”، في مصطلح يعني في لغة الفضاء أن العملية أنجزت بنجاح من دون مشكلات.

وانطلق الصاروخ ستارشيب إس.إن15 من موقع إطلاق سبيس إكس في بوكا تشيكا بولاية تكساس على ساحل الخليج ووصل إلى أعلى ارتفاع مقرر له وهو عشرة كيلومترات ثم توقف في الجو للحظات قبل أن يهبط عائدا أدراجه إلى الأرض.

وعادت المركبة التي يبلغ ارتفاعها 16 طابقا والمزودة بثلاثة محركات إلى الوضع العمودي تحت الدفع الصاروخي عندما اقتربت من الأرض، حيث هبطت برفق على منصة الهبوط.

وقال جون إنسبروكر، المهندس في سبيس إكس، خلال تعليق مباشر على الرحلة “لقد هبطنا، لقد هبطت المركبة الفضائية”.

وجاءت الرحلة في الذكرى الستين لأول رحلة لرائد فضاء أمريكي، والتي انطلق خلالها آلان شيبرد في مهمة شبه مدارية مدتها 15 دقيقة على متن صاروخ ميركوري ريدستون التابع لناسا من كيب كانافيرال بولاية فلوريدا.

وانطلقت أربع رحلات تجريبية سابقة لنماذج أولية لستارشيب، وهي إس.إن8 في ديسمبر/كانون الأول وإس.إن9 في فبراير/شباط وإس.إن10 وإس.إن11 في مارس/آذار، بنجاح جميعا لكنها انفجرت متحولة إلى حطام.

وصاروخ ستارشيب الكامل، الذي سيبلغ طوله 120 مترا عند التحامه بمعزز المرحلة الأولى الثقيل للغاية، هو مركبة إطلاق من الجيل التالي من سبيس إكس تقع في بؤرة طموحات ماسك لجعل سفر الإنسان إلى الفضاء أمرا عاديا وبأسعار معقولة.

وتحدث هذه التجارب في منطقة شبه صحراوية قرب الحدود مع المكسيك وقبالة خليج المكسيك، في موقع مقفر بما يكفي لتفادي أي أضرار أو إصابات بشرية في حال حصول حادثة أو انفجار.
ويسعى ماسك إلى استخدام المركبات الفضائية التي تطورها شركته لمساعدة البشرية على استيطان كواكب أخرى خصوصا المريخ.

وقال ماسك إنه يعتزم نقل الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا في رحلة حول القمر على متن ستارشيب عام 2023.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة