أمريكا الأولى.. الإمارات ثالث أكبر مستورد لصادرات تركيا الدفاعية

أكد الرئيس التركي أن بلاده لم تعد تعتمد على أي دولة لتأمين ذخائرها وقنابلها (تويتر)
أكد الرئيس التركي أن بلاده لم تعد تعتمد على أي دولة لتأمين ذخائرها وقنابلها (تويتر)

قالت وكالة الأناضول إن الولايات المتحدة جاءت في صدارة الدول المستوردة للمنتجات الدفاعية التركية خلال الثلث الأول من عام 2021 بينما احتلت الإمارات المركز الثالث.

وذكرت الوكالة أن الصادرات الدفاعية التركية ارتفعت بنسبة 47.7% خلال الثلث الأول من عام 2021 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأضافت أن قيمة الصادرات التركية من منتجات الدفاع والطيران خلال هذه الفترة بلغت أكثر من 949.7 مليون دولار أمريكي، بينما بلغت نحو 643 مليون دولار في نفس الفترة من 2020.

ونقلت الوكالة عن بيانات وزارة التجارة ومجلس المصدرين أن قيمة الصادرات، في يناير/كانون الثاني، بلغت نحو 167 مليون دولار وأكثر من 233 مليونا في فبراير/شباط، ونحو 247 مليون دولار في شهر مارس/آذار وأكثر من 302.5 مليونا في شهر أبريل/نيسان.

وجاءت الولايات المتحدة في المركز الأول للدول المستوردة بما قيمته أكثر من 386 مليون دولار، بزيادة بلغت نحو 56% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وفي المركز الثاني جاءت أذربيجان بمشتريات بلغت قيمتها أكثر من 117 مليون دولار، ثم الإمارات في المركز الثالث بمشتريات بلغت قيمتها أكثر من 90 مليون دولار.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل أسبوع، إن بلاده لم تعد تعتمد على أي دولة لتأمين ذخائرها وقنابل القاذفات الجوية.

وأضاف أردوغان أن بلاده تصنع جميع أنواع الذخائر من المسدسات والبنادق إلى قذائف الهاون والمدفعية والدبابات وقنابل الطائرات.

ووفقاً لدراسة لمعهد أنقرة للدراسات السياسية، بلغ حجم صادرات السلاح التركي نحو 3 مليارات دولار، تشكل نحو 4.6% من حجم صادراتها.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة