مبعوث أوباما السابق للسودان يتحدث عن فرص اندلاع عمل عسكري بشأن سد النهضة (فيديو)

رحب خبراء بإعلان أعضاء من الكونغرس الأمريكي عن استعداد واشنطن للتدخل في قضية سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق، وذلك بالتزامن مع قيام المبعوث الأمريكي إلى منطقة القرن الأفريقي بجولة في المنطقة.

وقال البروفيسور كاميرون هاديسون المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما للسودان إنه يجب على واشنطن أن تحاول تهدئة الأجواء بشأن السد.

وأضاف هاديسون في لقاء مع “المسائية” على قناة الجزيرة مباشر إن على واشنطن العمل من أجل تجنب اندلاع نزاع عسكري بسبب السد لما سيكون له من تداعيات مدمرة على المنطقة بأكملها.

واستبعد أن تصل الأمور إلى حد اندلاع صراع عسكري، قائلا إن أول ما يجب أن تفعله الولايات المتحدة هو بناء الثقة بين دول المنطقة وذلك بأن تكون طرفا محايدا.

وقال هاديسون إن زيارة جيفري فيلتمان المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي إلى المنطقة هي لتهيئة الأجواء لأن تتدخل بلاده في مفاوضات سد النهضة.

ودعا السلطات في إثيوبيا إلى عدم الاعتقاد بأن فيلتمان يتخذ موقفا عدائيًّا ضدها.

أما دكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة فقال إن الولايات المتحدة قادرة على لعب دور في ملف سد النهضة وتمتلك وسائل للضغط على جميع الأطراف وتعرف تفاصيل المفاوضات.

وأضاف نافعة أن قدرة واشنطن على تحقيق تقدم مرتبط بأن تكون طرفا محايدا وأن تلتزم بالقانون الدولي التزامًا صارمًا.

وتساءل بشأن ما إذا كانت لدى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الرغبة في الوصول إلى اتفاق، مشيرًا إلى أن تضارب حسابات واشنطن مع الكثير من العواصم قد يحول دون ذلك.

وطالب نافعة السلطات المصرية بألا تستبعد اللجوء إلى العمل العسكري إذا أصرت إثيوبيا على الملء الثاني لخزان السد قبل التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بين الدول الثلاث بشأن ملء وتشغيل السد.

وأكد أن مصر تفهمت قيام إثيوبيا ببناء سد لتوليد الكهرباء، لكن أديس أبابا حولته إلى سد لحجز المياه وهو ما لا يمكن أن تتحمله القاهرة.

من جانبه، قال المهندس فؤاد عثمان أمين العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر السوداني والقيادي بقوى الحرية والتغيير إن الجانب الإثيوبي يعوِّل على عامل الوقت ويرغب في أن يضع مصر والسودان أمام الأمر الواقع، لذا لا بد من وجود تحرك دولي كبير وواسع لحل هذا الملف الذي يهدد استقرار المنطقة.

من جهته، عبر المحلل السياسي الإثيوبي محمد العروسي عن اعتقاده بأن إثيوبيا لم تغيِّر موقفها من قضايا ملف سد النهضة، محذرًا من أن أي محاولة لتهميش دور الاتحاد الأفريقي في المفاوضات قد تجهض المحاولة الأمريكية.

وقال إن بلاده أبدت مرونة فائقة من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن السد.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

صعدت إثيوبيا من خطابها الإعلامي تجاه السودان، وقالت إن الموقف “العدواني” للسودان يهدد الإنجازات التي تحققت بعد توقيع تفاهم عام 1972، ودعت لإنهاء المفاوضات بشأن سد النهضة وفقا لاتفاقية إعلان المبادئ.

4/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة