هل إحياء ليلة القدر يساوي عبادة 83 عاما؟ داعية إسلامي يجيب (فيديو)

أفضل الدعاء في ليلة القدر: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني (الأناضول)
أفضل الدعاء في ليلة القدر: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني (الأناضول)

قال الداعية الإسلامي، الشيخ نشأت أحمد، إن من يعتقدون أن إحياء ليلة القدر يساوي عبادة 83 عاماً أو العمر كله يعد فهما “قاصرا جدا”.

وأضاف -خلال مقابلة مع برنامج (أيام الله) على قناة الجزيرة مباشر- أن الآية لم تقل ليلة القدر كألف شهر، إنما قالت “خير من ألف شهر”، موضحًا أن مدى الخيرية مفتوح وغير محدد برقم معين.

وتابع “الصحابة لم يكونوا يعرفون أعلى من الألف، واللفظ يفهم على فهم الصحابة له.. والألف هنا تعني أنه أكبر عدد يعرفونه والصحابة لم يكن عندهم أرقام كالمليون والمليار فكانوا يقيسون كل أمورهم بالألف”.

واستشهد الشيخ نشأت أحمد بقول الصحابة عن ثروة الصحابي عبد الرحمن بن عوف إنه كان عنده من الإبل ألف ألف ولم يقولوا مليون، وكان عنده من الغنم ألفي ألف ولم يقولوا  مليونين، مشيرًا إلى أن حساب الأرقام في عهدهم كان بالألف.

وأوضح أن الصحابة كانوا يفهمون أن الألف هو أكبر رقم، فعندما خاطبهم الله في قوله تعالى “ليلة القدر خير من ألف شهر” فهذا يعني أنها خير من أكبر عدد كانوا يعرفونه آنذاك، فلو نحن الآن نعرف المليون والمليار فهي خير منهما، والأمر أجل وأعظم من تصورات البشر، على حد وصفه.

ومع دخول العشر الأواخر من شهر رمضان هذا العام، يتضرع المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها إلى الله بالدعاء أملًا في إدراك ليلة القدر.

وليلة القدر هي الليلة التي أنزل الله فيها القرآن على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد ﷺ، ويترقبها المسلمون في ليالي 21 و23 و25 و27 و29 من شهر رمضان.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

مع قرب انتهاء شهر رمضان الفضيل، يتضرع المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها إلى الله بالدعاء أملًا في إدراك ليلة القدر، وبدا أن دعاء هذه الليلة المباركة، أهم ما يبحث عنه المسلمون الآن.

1/5/2021

ينشغل المسلمون في هذه الأيام المباركة بالإجابة عن هذا السؤال: ما هي علامات ليلة القدر ؟ولم كان إخفاؤها ؟ وكيف يمكن التأكد من وقوعها؟

14/5/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة