نيويورك تايمز تكشف عن معركة قانونية بين الدوري الإنجليزي ومانشستر سيتي.. إليك التفاصيل

استاد الاتحاد الخاص بنادي مانشستر سيتي (الفرنسية)
استاد الاتحاد الخاص بنادي مانشستر سيتي (الفرنسية)

كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن معركة قانونية سرية تجري بعيدا عن الأضواء بين الدوري الإنجليزي الممتاز ونادي مانشستر سيتي بشأن التزامه باللوائح المالية للمسابقة.

وبدأ الدوري في التحقيق في الأمور المالية للنادي عام 2019 بعد تحقيق لمجلة “دير شبيغل” الألمانية قال إن النادي تحايل على اللوائح المالية وأخفى الاستثمارات المباشرة التي ضخها مالكه الشيخ منصور آل نهيان في صورة عقود رعاية وذلك بناء على وثائق حصلت عليها المجلة.

ونفى النادي أن يكون قد خرق أيا من اللوائح المنظمة وقال إن الوثائق المسروقة أٌخرجت من سياقها وتم نشرها “كجزء من محاولة واضحة ومنظمة لتشويه سمعة النادي”.

وقالت نيويورك تايمز إن مانشستر سيتي أنفق ملايين الدولارات للدفاع عن نفسه منذ أن ظهرت تلك الادعاءات ونقل عن وثائق أن فريق الدفاع عن النادي يقول إنه لن يحصل على محاكمة عادلة.

وأضافت أن المواجهة بين النادي والدوري تجري في المحاكم المدنية في بريطانيا خلف الأبواب المغلقة وتم حظر نشر الوثائق المتعلقة بالقضية بالرغم من وجود رغبة قوية لدى الجمهور لمعرفة تطوراتها.

ومن غير المعروف الإجراء الذي يمكن أن يتخذه الدوري الممتاز ضد مانشستر سيتي إذا ثبت أن الأخير قد خرق اللوائح المالية للمسابقة.

وأوضحت الصحيفة أن العقوبات تتضمن خصم نقاط من النادي وفرض غرامة مالية ضده.

وألغت المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي في سويسرا، يوليو/ تموز الماضي، العقوبة التي فرضها الاتحاد الأوربي لكرة القدم بإيقاف مانشستر سيتي عامين من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوربا، بعد أن قال الاتحاد إن النادي خرق اللوائح المالية وانتهك لوائح اللعب النظيف.

كما خفضت المحكمة بناء على استئناف قدمه مانشستر سيتي الغرامة المالية التي كان الاتحاد الأوربي قد فرضها ضد النادي من 30 مليون يورو إلى 10 ملايين يورو.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن مانشستر سيتي وجد النجاة في نزاعه مع الاتحاد الأوربي في مادة تنص على عدم فرض عقوبة إذا مضى على المخالفات خمس سنوات.

المصدر : الجزيرة مباشر + نيويورك تايمز

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة