“أرز مختلط بالطين” هذا كل ما تبقّى لها.. بكاء نازحة يمنية فاجأتها السيول (فيديو)

انفجرت نازحة يمنية في مخيم قرب تعز بالبكاء، بعد أن فاجأتها السيول لتصيح مذعورة وهي ترى أطفالها تغمرهم المياه، وقالت إنها كانت ترى السيل يبتلع كل ما تملك من أكل وفرش وأغطية.

وبينت جولة كاميرا الجزيرة مباشر في مخيم “القحفة الحمراء” للنازحين في تعز، أوضاعًا إنسانية شديدة القسوة في ذلك المخيم مع هطول الأمطار الغزيرة، وفي شهر رمضان المبارك، حيث لم يجد السكان ما يأكلونه.

وأظهرت مقاطع فيديو، عائلات يمنية تستغيث بعد أن أغرقت مياه الأمطار الخيام والممتلكات القليلة التي بحوزتهم، فيما تبذل مجموعة من السكان جهدها لحفر جداول صغيرة لتمرير المياه.

وبيّنت لقطات أخرى أشخاصا يقومون بمحاولات يائسة لإنقاذ ما تبقى من متاع بسيط بعد أن بللت المياه معظمه، بينما يحاول آخرون اللجوء إلى أماكن أكثر جفافًا وسط هطول المطر الغزير.

وأخذت امرأة نازحة، ببقايا أرز اختلط مع الطين في آنية، وقالت بصوت باكٍ إنه كل ما تبقى لها، وإنهم لم يتناولوا وجبة عشاء أو إفطار منذ أكثر من يوم، مناشدة أصحاب القلوب الرحيمة إغاثتهم.

واشتكى سكان المخيم من عدم وجود ملابس جافة أو أغطية يتدثرون بها من شدة البرد واتقاء الأمطار، بعد أن تسللت المياه الغزيرة والسيول إلى داخل المخيم وأتلفت ملابسهم وفرشهم وجرفت بعض الخيام.

مخيم القحفة الحمراء

ويعاني مخيم “القحفة الحمراء” للنازحين غرب محافظة تعز أوضاعًا معيشية مأساوية في ظل استمرار هطول الأمطار الغزيرة ونقص المساعدات.

الأسر التي تسكن المخيم مهددة بخطر السيول حيث يقع المخيم في منطقة تتوسط الجبال وتحيط به التلال.

وكانت تلك الأسر تسكن في إحدى المدارس، لكن تم نقلهم إلى ذلك المكان وسط الجبال، وهم يعيشون ظروفًا صعبة وخاصة في موسم الأمطار مع هطول الأمطار الغزيرة والسيول.

وتسببت الحرب الأهلية في اليمن فيما قالت الأمم المتحدة إنه “أسوأ أزمة إنسانية في العالم” في ظل اعتماد نحو 80% من سكان اليمن البالغ عددهم 29 مليون نسمة، على المساعدات ومواجهة 13 مليونا لخطر الموت جوعًا.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة