كيف يكون الاعتكاف في زمن كورونا وإغلاق المساجد؟ (فيديو)

مصلون يعتكفون في المسجد الأقصى في رمضان عام 2019 (الجزيرة - أرشيف)
مصلون يعتكفون في المسجد الأقصى في رمضان عام 2019 (الجزيرة - أرشيف)

مع بدء العشر الأواخر من شهر رمضان وموعد الاعتكاف السنوي في المساجد إحياءً للسنة النبوية يتساءل كثيرون: في ظل جائحة كورونا وغلق المساجد أو اقتصارها على الصلاة فقط.. كيف يمكننا أن نعتكف؟

ويجيب الداعية الإسلامي الشيخ نشأت أحمد خلال مقابلة مع برنامج (أيام الله) على قناة الجزيرة مباشر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث صحيح ” إذا مرضَ العبدُ أو سافرَ كتبَ لَهُ من العملِ ما كانَ يعملُهُ وَهوَ صحيحٌ مقيمٌ”.

وأوضح أن الذي اعتاد أن يعتكف العشر الأواخر من رمضان في المسجد وحيل بينه وبين المسجد بسبب الظروف الحالية يكتب له أجر معتكف كاملًا غير منقوص وهو في بيته.

وأضاف “نحن نتعامل مع رب كريم وكرمه بلا حدود وهو أعلم بنا منا.. فمن اعتاد الاعتكاف سيكتب له أجر اعتكافه سواء كان يعتكف في الحرم أو المسجد لأن هذه ضرورة وحيل بيننا وبينه بأمر خارج عن إرادتنا”.

وتابع الشيخ نشأت “رب العباد أكرم منا بكثير وعطاؤه بلا حدود.. سيكتب لك أجرك معتكف قائم قانت راكع ساجد خاشع وأنت في بيتك وعلى فراشك”.

وكان الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدكتور علي محيي الدين القره داغي، قد أفتى العام الماضي بجواز الاعتكاف داخل البيوت في البلاد التي تكون مساجدها مغلقة، في ظل جائحة فيروس كورونا.

وطالب القره داغي المعتكفين بتطبيق جميع ضوابط الاعتكاف وشروطه، ومن أهمها “المكث في مسجد البيت وعدم الخروج منه إلا لحاجة ملحة، أو ضرورة، ثم العودة إليه فورًا”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة