كورونا.. ما سبب وصول الهند إلى هذه “الكارثة” ودور رئيس الوزراء؟ (فيديو)

قال الدكتور ظفر الإسلام خان، رئيس تحرير صحيفة “ملي غازيت” الهندية إن حكومة بلاده غير قادرة على توفير اللقاحات والأكسجين والأدوية للمصابين بفيروس كورونا.

وأضاف خلال مقابلة مع برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر، الأحد، إن “الفوضى” مستمرة في البلاد وهناك سوق سوداء نشطة بدءًا من الأدوية والأكسجين وحتى أسرّة المستشفيات.

وتمر الهند بأحلك مراحل الوباء إثر تسجيلها خلال الأيام الأخيرة أرقاما قياسية عالمية جعلت أنظمة الرعاية الصحية في المدن الكبيرة والمناطق الريفية على شفا الانهيار.

وعن سبب ضعف توزيع اللقاحات في الهند رغم أنها من أكبر الدول المصنعة لها، قال خان إن الحكومة بدأت توزيع اللقاحات على نحو 35 من دول العالم بينما اللقاحات المتوفرة للهنود أنفسهم غير كافية.

وتابع “عرفنا أن صاحب أكبر مصنع للقاحات في العالم والهند قد هرب إلى لندن، وقال إنه تلقى تهديدات من كبار المسؤولين وخوفًا على حياته ترك البلاد”.

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي (غيتي)

وعن أسباب وصول الهند إلى هذا المستوى غير المسبوق من الإصابات بفيروس كورونا قال خان إن حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي “تحكم البلاد بقبضة من حديد مثل الجنرالات في الدول التي يحكمها العسكر”.

وأضاف “مودي هو من يتخذ كل القرارات وحتى الوزراء ليس لهم أي سلطات.. وكان قد أعلن في منتدى دافوس أن الهند انتصرت على كورونا وأنها مثال للعالم في التصدي للجائحة”.

وتابع “بعد ذلك فتحت الحكومة المجال للانتخابات في خمس ولايات استمرت شهرين وكان رئيس الوزراء نفسه يشارك فيها بل إنه قال في بعض المؤتمرات الانتخابية إنها أكبر تجمعات شهدها في حياته”.

واستطرد “سمحت الحكومة أيضًا بإقامة احتفال كبير استمر من 11 مارس/آذار وحتى 29 أبريل/نيسان الماضي شارك فيه بحسب الرواية الرسمية 8 ملايين شخص، وهؤلاء عندما رجعوا إلى بيوتهم وقراهم ومدنهم أخذوا معهم الفيروس ونشروه في كل مكان”.

وقبل ثلاثة أشهر، أعلن مودي الانتصار على جائحة كورونا، وقال في خطاب موجه للأمة إن “الهند سيطرت بشكل فعال على الوباء وأنقذت العالم بأسره والبشرية بأكملها من مأساة كبرى”.

محارق لجثث ضحايا فيروس كورونا في الهند (رويترز)

وأعلنت الهند، اليوم الإثنين، تسجيل أكثر من 300 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا لليوم الثاني عشر على التوالي، مما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى ما يقرب من 20 مليونًا. كما تم تسجيل 3417 وفاة جديدة ناجمة عن الفيروس.

ومع تسجيل 368147 حالة إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الهند حتى الآن 19.93 مليون حالة في حين وصل العدد الكلي للوفيات إلى 218959 وفقًا لبيانات وزارة الصحة.

مساعدات دولية

وتتوالى وصول المساعدات الدولية الموعودة من أكثر من أربعين دولة إلى الهند.

واستقبلت نيودلهي، الأحد، طائرة شحن فرنسية تحمل 28 طناً من المعدّات الطبية من بينها ثمانية مولّدات أكسجين قادر كل منها على توفير حاجات مستشفى هندي مؤلف من 250 سريرا، بحسب السلطات الفرنسية.

كما حطت طائرة عسكرية أمريكية، الجمعة، في نيودلهي تنقل معدات طبية، تبعتها طائرة ألمانية، السبت.

وأعلنت بريطانيا من جهتها أنها ستُرسل ألف جهاز تنفس إضافي إلى هذا البلد الذي يبلغ 1,3 مليار نسمة.

وتنقل شركة الخطوط الجوية القطرية إمدادات طبية تقدر بنحو 300 طن من مختلف أنحاء العالم دون رسوم إلى الهند لدعم جهود الإغاثة الدولية في مكافحة الجائحة.

وحتى صباح اليوم الإثنين، بلغت إصابات فيروس كورونا عالميًا منذ ظهور الوباء، أكثر من 153 مليونا و500 ألف، توفي منهم أكثر من 3 ملايين و216 ألف، بينما تعافى نحو 131 مليونا وفق موقع “ورلدميتر” المتخصص في رصد إحصائيات الجائحة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة