كيف ودع لاعبو ريال مدريد زين الدين زيدان؟

لاعبو ريال مدريد يحتفلون بمدربهم السابق بعد الفوز بالدوري المحلي 2020 (الفرنسية)
لاعبو ريال مدريد يحتفلون بمدربهم السابق بعد الفوز بالدوري المحلي 2020 (الفرنسية)

غلبت المشاعر الفياضة وداع لاعبي فريق ريال مدريد الإسباني لمدربهم الفرنسي زين الدين زيدان الذي أعلن النادي، اليوم الخميس، استقالته من منصبه.

ووجه لاعبو الفريق الشكر لزيدان على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصف سيرغيو راموس قائد ريال مدريد زيدان بأنه “الواحد والوحيد”.

أما الحارس تيبو كورتوا فقال “إنه لشرف كبير أن يكون لدينا أسطورة مثلك كمدرب. شكرا على كل شيء علمتني إياه، على الثقة التي دائما أظهرتها لي دائما وعلى ما فزنا به معا”.

وقال المدافع الفرنسي رفائيل فاران عن مواطنه إنه “أكثر من مجرد مدرب، مرشد وملهم”.

وأضاف فاران عن مدربه: “لقد ساعدتني على التطور كلاعب وكرجل ونجحت في قيادة هذا الجيل الذهبي إلى أعلى المستويات في مناسبات عدة”.

كما عبر كريم بنزيمة عن شكره لزيدان وعن شعوره بالفخر للعمل معه.

أما الكرواتي لوكا مودريتش فقال “لقد كان شرفا عظيما أن ألعب لك وأن أفوز بجانبك. أنت في القمة. حظا سعيدا”.

ووجه كاسيميرو الشكر لزيدان قائلا إنه مدين له بجزء كبير مما هو عليه الآن.

وأعلن نادي ريال مدريد، في وقت سابق اليوم الخميس، استقالة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان من منصبه بعد خمسة أيام من فشل الفريق في الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي الذي توِّج به جاره أتليتيكو مدريد في آخر جولة بالموسم.

وقاد زيدان ريال مدريد للفوز بلقب الدوري المحلي مرتين ودوري أبطال أوربا ثلاث مرات خلال فترتين كمدرب للفريق منذ 2016.

وترك زيدان الفريق بعد أول موسم دون أي ألقاب خلال أكثر من عقد كامل.

وقال النادي في بيان إنه “لا بد من احترام قراره (زيدان) وإظهار احترامنا وامتناننا لمهنيته والتزامه وشغفه خلال الأعوام القليلة الماضية ولكل ما يمثله بالنسبة لريال مدريد”.

وأضاف البيان: “زيدان واحد من عظماء ريال مدريد على مر العصور وتتجاوز أسطورته كل ما قدمه كمدرب وكلاعب مع النادي. وهو يعرف أنه دوما في قلوب جمهور النادي وأن ريال مدريد سيبقى بيته دائما”.

وأنهى ريال مدريد الموسم في المركز الثاني متأخرًا بفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد، كما ودع دوري أبطال أوربا في الدور قبل النهائي بعد أن خسر أمام تشيلسي الإنجليزي، وخرج أيضًا من كأس ملك إسبانيا بصورة مهينة في دور 32 على يد فريق ألكويانو المنافس بالدرجة الثالثة.

وجاءت هذه النتائج متناقضة تماما مع فترته الأولى مع النادي والتي استمرت ثلاثة أعوام قاد خلالها الفريق للقب دوري أبطال أوربا ثلاث مرات متتالية ولقب الدوري مرة واحدة وكأس العالم للأندية مرتين.

واستقال زيدان الفائز بكأس العالم 1998 بعد التتويج بلقب دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي في 2018، قائلا إن النادي بحاجة إلى تغييرات لكنه عاد من جديد في مارس/آذار 2019 وارتبط مع النادي بعقد لثلاث سنوات بعد أن أقال النادي يولن لوبتيجي وسانتياغو سولاري اللذين توليا المهمة بعده.

وقاد زيدان النادي للفوز بلقب الدوري المحلي للمرة الثانية في موسم 2019-2020 الذي تأثر بسبب أزمة كوفيد-19.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة