أسرى “عتصيون” يهددون بالإضراب.. وحالات المرضى بـ “الرملة” هي الأصعب في سجون الاحتلال

معتقل عتصيون الإسرائيلي (معا)
معتقل عتصيون الإسرائيلي (معا)

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إن أسرى سجن “عتصيون” الإسرائيلي البالغ عددهم 43، هددوا إدارة سجون الاحتلال بالإضراب عن الطعام، تنديدًا بظروف الاعتقال الصعبة ومعاملة السجانين المهينة.

وأوضحت الهيئة، في بيان، أن التهديد بهذه الخطوة يأتي بسبب قيام السجانين بالاعتداء على المعتقلين وإهانتهم والصراخ عليهم، وتعمد تقديم طعام سيء لهم نوعًا وكمًا.

وأضافت أن بعض الأسرى تعرضوا للضرب والتنكيل أثناء الاعتقال بشكل وحشي وهمجي وكذلك تصوير بعضهم أثناء ضربهم ونشر صورهم على موقع “تيك توك” من قبل جنود الاحتلال.

وأوضحت أن غالبية الأسرى في المعتقل قدموا إفادات تفيد بتحطيم وتخريب مقتنيات منازلهم خلال عمليات الاعتقال والاقتحام، وترويع ذويهم -لاسيما الأطفال- بالكلاب البوليسية.

انتهاكات في “الرملة”

في السياق، حذرت الهيئة قبل يومين من انتهاكات طبية متواصلة بحق الأسرى المرضى داخل مستشفى “الرملة” الإسرائيلي، وقالت في بيان إن إدارة سجون الاحتلال تتعمد إهمال أوضاعهم الصحية الصعبة وتمتنع عن تقديم العلاج اللازم لهم والاكتفاء بإعطائهم المسكنات والمنومات.

وبينت الهيئة أن الأسرى المرضى القابعين في مستشفى الرملة جميعهم يعانون مشاكل صحية حرجة وبحاجة لتدخلات علاجية لإنقاذ حياتهم، لكن الإدارة لا تكترث لذلك، وعددت أسماء 13 منهم وكشفت عن الحالات المرضية التي نُقلت أخيرا للمستشفى الإسرائيلي.

ولفتت الهيئة إلى أن الحالات المرضية القابعة داخل مستشفى الرملة، هي الأصعب في السجون، فهناك المصابون بالرصاص والمعاقون والمصابون بأمراض مزمنة وأورام خبيثة منذ سنوات، وجميعهم محتجزون في ظروف حياتية وأوضاع اعتقالية قاسية.

هذا إلى جانب ما يتعرضون له من انتهاكات طبية متواصلة تجعل منهم فريسة للأمراض، علمًا أنه يوجد في سجون الاحتلال أكثر من 600 أسير مريض، وفق تقرير الهيئة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

شهدت حلقة “المسائية” اليوم الثلاثاء على الجزيرة مباشر مواجهة كلامية بين القيادي في حركة المقاومة الفلسطينية “حماس”، موسى أبو مرزوق، والمبعوث الأمريكي السابق إلى الشرق الأوسط ريتشارد غوودستين.

25/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة