معتز عبد الفتاح بشأن سد النهضة: بدأت تدق طبول الحرب وسيقع السيناريو الأسوأ (فيديو)

إثيوبيا: لن نوافق أبدًا على الشروط غير المنصفة لمصر والسودان بشأن سد النهضة (أسوشيتد برس)
إثيوبيا: لن نوافق أبدًا على الشروط غير المنصفة لمصر والسودان بشأن سد النهضة (أسوشيتد برس)

أكد معتز عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية والإعلامي المقرب من النظام المصري أن مصر والسودان تستعدان لخوض حرب ضد إثيوبيا في ظل التعنت الإثيوبي بالمضي قدما في عملية الملء الثاني لسد النهضة من دون اتفاق.

واستهل الدكتور عبد الفتاح حديثه في بث مباشر على صفحته بموقع فيسبوك اليوم الأحد قائلًا “نعم بدأت تدق طبول الحرب! الجيشان السوداني والمصري يقومان بتدريبات مشتركة لتوحيد المفاهيم ورفع الكفاءة القتالية، والولايات المتحدة تخوض جهودا دبلوماسية اللحظة الأخيرة”.

وأضاف “إثيوبيا أيضًا تحشد قواتها على حدودها مع السودان مع تهديدات مستترة بأنها لن تقبل أي مساس بالسد أو بحدودها وأنها ستشعل المنطقة حربًا”.

وتابع “السودان يعلم أنه بحاجة إلى الدعم المصري ومصر تعلم أن عليها مسؤولية الحفاظ على أمنها المائي في وجه أي تهديد، فنهر النيل لا يمكن أن يكون أسيرًا أو تحت سيطرة أي طرف”.

وأردف قائلًا إن السيناريو الذي لم نكن نتمناه أو نريده هو ما سيحدث بالفعل، والولايات المتحدة قالت إنها ستتدخل، وعلى العالم كله أن يتدخل الآن وإلا فعليه أن يصمت للأبد.

واستطرد “نحن بحاجة لأن نقف خلف قيادتنا ومؤسساتنا وجيشنا فما سيأتي سيكون داميًا، لكننا لا نملك في هذه المرحلة إلا أن ندافع عن أنفسنا”.

وأوضح “سفير دولة كبرى قال مؤخرًا في جلسة خاصة إنه في الأسابيع القليلة القادمة سيكون على مصر اتخاذ إجراءات قاسية” دون ذكر تفاصيل هذه الإجراءات، مضيفًا أن دولًا غربية كثيرة باتت مقتنعة بعدم وجود أي احتمال للتوصل لحل سلمي لأزمة سد النهضة.

وكانت وزارة الخارجية الإثيوبية قد قالت في بيان منذ يومين إنه “لا يمكن لأي قوة أن تعطل الجهود الجارية لملء السد وتشغيله”، معلنة أنها ستبدأ تشغيلًا تجريبيًا لتوليد الطاقة في السد خلال موسم الأمطار المقبل.

ويأتي ذلك بعد تصريحات لوزير الخارجية المصري سامح شكري قال فيها إن الملء الثاني لسد النهضة لن يؤثر سلبًا على إمدادات مصر من المياه، والتي لاقت ترحيبًا من الجانب الإثيوبي.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

أعلنت القاهرة وصول قوات برية وبحرية وجوية إلى الخرطوم للمشاركة في تدريب مشترك، والسودان يشيد بالقوات المصرية وينفي ارتباط التدريب بملف سد النهضة والإصرار الإثيوبي على الملء الثاني من دون التوصل لاتفاق

22/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة