“أنقذوا حي الشيخ جراح” يتصدر عربيا تزامنا مع مهلة للتسوية حددتها محكمة إسرائيلية

عائلات حي الشيخ جراح رفضوا التسوية باعتبارها اعترافا بملكية المستوطنين للأراضي (مواقع التواصل)
عائلات حي الشيخ جراح رفضوا التسوية باعتبارها اعترافا بملكية المستوطنين للأراضي (مواقع التواصل)

تصدرت حملة ” #أنقذوا_حي_الشيخ_جراح” منصات التواصل عربيًا تزامنًا مع مهلة حددتها المحكمة العليا الإسرائيلية لأهالي الحي والمستوطنين للتوصل إلى اتفاق رفضته العائلات الفلسطينية.

واليوم الأحد، أمهلت المحكمة الإسرائيلية أهالي حي الشيخ جراح والمستوطنين حتى يوم الخميس القادم للتوصل إلى اتفاق القاضي “الاعتراف بملكية الأرض للمستوطنين مع بقاء العائلات كمستأجرين محميين وتسجيل العقد باسم شخص من العائلة وعند وفاته يستلم المستوطن العقار”.

وتقضي التسوية المزعومة إلى إيجاد آلية لدفع بدل إيجار للمستوطنين بأثر رجعي، لكن عائلات حي الشيخ جراح رفضوا الاتفاق باعتباره اعترافا بملكية المستوطنين للأراضي.

واقترحت العائلات أن تودع مبالغ بدل الإيجار في صندوق خاص تابع للمحكمة إلى أن يتم البت في قرار ملكية الأرض، وناشدوا حكومة الأردن ووكالة غوث اللاجئين للضغط على سلطات الاحتلال بمنع إخلائهم من المنازل.

ويشهد حي الشيخ جراح منذ عدة أسابيع مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال خلال تظاهرات ووقفات تضامنية نظمت في الحي ضد الإخلاء والتهجير، وسط دعوات للاعتصام هناك وتبني استراتيجية المقاومة والصمود.

وتخشى عشرات العائلات الفلسطينية بحي الشيخ جراح من طرد وشيك من منازلها التي تعيش فيها منذ عام 1956 لصالح مستوطنين، ضمن مخطط لتهويد القدس وتهجير سكانها بهدم البيوت ومصادرة الأراضي، وفق تقارير حقوقية.

يأتي ذلك بينما اقتحم أكثر من 100 مستوطن باحات المسجد الاقصى، صباح اليوم، بعد انتشار مكثف مساء أمس لقوات الاحتلال في منطقة باب العامود بالقدس.

وأطلق ناشطون منذ أيام على وسائل التواصل الاجتماعي حملة “أنقذوا حي الشيخ جراح” في مدينة القدس المحتلة، باللغتين العربية والإنجليزية (SaveSheikhJarrah#)، قبيل موعد بت محكمة إسرائيلية في قرار هدم عشرات منازل لفلسطينيين في الحي.

كما دشنوا عريضة على موقع (آفاز) تهدف إلى جمع تواقيع رافضة لقرار الاحتلال بتهجير سكان الحي، ليتم رفعها إلى الأمم المتحدة، محذرين من نكبة جديدة بانتظار نحو 600 فلسطيني في الحي مهددون بالتهجير من بيوتهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

تكافح عائلات فلسطينية بحي الشيخ جراح لأجل الحفاظ على منازلها من استيلاء المستوطنين الإسرائيليين، والذين يسعون إلى الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين ومنازلهم وتقنين الوضع عن طريق محكمة إسرائيلية.

1/5/2021

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على المصلين المسيحيين عند باب الجديد في القدس المحتلة ومنعتهم من الوصول إلى كنيسة القيامة، وتحتفل الطوائف المسيحية بسبت النور الذي يسبق عيد الفصح.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة