قاضي قضاة فلسطين: الاحتلال هو السبب الوحيد للإرهاب وكل المآسي في المنطقة والعالم (فيديو)

محمود الهباش, قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية (مواقع التواصل)
محمود الهباش, قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية (مواقع التواصل)

قال محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، إن الاحتلال الاسرائيلي لأراضي دولة فلسطين هو السبب الوحيد للإرهاب وكل مآسي عدم الاستقرار في المنطقة والعالم.

وأضاف -خلال كلمة اليوم الأربعاء أمام المؤتمر الدولي الذي تنظمه وزارة الأوقاف والحج في أفغانستان- أن ما تمارسه دولة الاحتلال في فلسطين ضد أطفال قطاع غزة وتدمير البيوت وتهجير المقدسيين من بيوتهم واعتداءاتها المتواصلة ضد المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة ومنع حرية العبادة إنما هو “إرهاب دولة منظم”.

وأكد الهباش أن الشعب الفلسطيني يرغب في السلام القائم على العدل والحرية والكرامة وليس على الظلم، ويحقق له ما يريد مثل كل الشعوب، سلام يقوم على الحرية والأمن وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واعتبر أن قضية القدس هي قضية كل مسلم وليست قضية الفلسطينيين وحدهم، وهم جميعًا لن يقبلوا أبدًا أن تكون القدس تحت السيادة الإسرائيلية.

وشدد قاضي قضاة فلسطين على ضرورة توقف العدوان الإسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكد أن محاربة الإرهاب تتطلب محاربة أسبابه وليس ظواهره فقط، وأن الاحتلال والظلم الواقع على الشعب الفلسطيني هو سبب كل المآسي في المنطقة والعالم.

ووجه الهباش كلمته إلى المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن والدول الكبرى ودول العالم الإسلامي بقوله “إذا كانوا حقًا يريدون وقف العنف والإرهاب في كل مكان فعليهم أن يوقفوا الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق السلام والأمن والحرية للفلسطينيين لأن السلام لا يمكن أن يتحقق في ظل وجود الاحتلال والاستعمار الواقع على الشعب الفلسطيني”.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم العاشر، وخلف شهداء وجرحى ودمارا مهولا بالبنايات السكنية والبنى التحتية، بينما ترد المقاومة برشقات صاروخية على مدن وأهداف إسرائيلية.

وارتفعت حصيلة الشهداء في العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 220 -بينهم 63 طفلًا و36 امرأة و16 مسنًا- وإصابة 1530. بالإضافة إلى 27 شهيدا في الضفة الغربية والقدس المحتلة وداخل الخط الأخضر وأكثر من 6 آلاف جريح.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية

حول هذه القصة

نظمت حركة “آفاز” العالمية -والتي تهدف لتمكين سياسات الشعوب من صناعة القرارات حول العالم- حملة للوقوف مع غزة ضد العدوان الإسرائيلي واستطاعت جمع أكثر من 3 ملايين صوت يطالبون بفرض عقوبات على إسرائيل.

19/5/2021

أدانت منظمة “مراسلون بلا حدود” الدولية، الحظر الإسرائيلي على دخول المراسلين الأجانب لغزة والذي يعوق التغطية الإعلامية للصراع، معتبرة أن ذلك يؤجج الشكوك بأن سلطات الاحتلال تريد التستر على آثار غاراتها.

19/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة