تركيا ترد على الاتهامات الأمريكية لأردوغان بـ”معاداة السامية”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "يمين" والرئيس الأمريكي جو بايدن (الفرنسية - أرشيف)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "يمين" والرئيس الأمريكي جو بايدن (الفرنسية - أرشيف)

نددت تركيا، اليوم الأربعاء، باتهامات الولايات المتحدة للرئيس رجب طيب أردوغان بالإدلاء بتصريحات “معادية للسامية”.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن الاتهامات “غير مقبولة”، ودعت الإدارة الأمريكية إلى “السعي لوقف الهجمات الإسرائيلية على المدنيين بدلا من توجيه اتهامات لا أساس لها”.

وشددت الوزارة على أنه لا ينبغي استغلال مفهوم “معاداة السامية” لإعفاء إسرائيل من النقد إزاء سياسات التطهير العرقي والديني والثقافي التي تمارسها.

وأكد البيان أن الرئيس أردوغان لم يقصد اليهود في تصريحاته، إنما الحكومة الإسرائيلية التي تواصل العدوان على الأراضي الفلسطينية منذ أيام.

وأضاف أن تركيا أصبحت موطنا للكثير من اليهود الفارين من محاكم التفتيش من عدة قرون، والفارين من محرقة الهولوكوست خلال الحرب العالمية الثانية.

كما أدان فخر الدين ألطون رئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية في تركيا تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، مؤكدا أن محاولة ربط أردوغان بمعاداة السامية مؤشر واضح على “سيكولوجية الذنب”.

وكتب ألطون على تويتر أن الذين “لا يمتلكون الشجاعة لإدانة قتل الأطفال ليس لديهم موقف أخلاقي يمكنهم من إعطاء الدروس للآخرين”.

وأضاف أن اتهام أردوغان “بمعاداة السامية محاولة جبانة للتستر على جرائم إسرائيل ضد الإنسانية”.

وأوضح المسؤول التركي أن الدعم الأمريكي لإسرائيل المتواصل ومنعها مجلس الأمن الدولي من اتخاذ أي قرار مهم، هو مثال على مشاركة الإدارة الأمريكية لإسرائيل في زيادة الاحتلال ونظام الفصل العنصري.

وأكد أن أردوغان عارض “اضطهاد إسرائيل للفلسطينيين كما عارض دائما معاداة السامية والإسلاموفوبيا وكراهية الأجانب”.

كما انتقدت الجالية اليهودية في تركيا، في وقت سابق الأربعاء، تصريحات الخارجية الأمريكية، وقالت إنه “من المعيب وغير العادل وصف تصريحات الرئيس أردوغان بأنها معادية لليهود وللسامية”.

وانتقد نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، تصريحات الرئيس التركي ورأى أنها “معادية للسامية”.

ودعت الوزارة إلى تجنب ما قالت إنها “تصريحات تحريضية” قد تؤدي إلى مزيد من العنف في الشرق الأوسط.

ووجه الرئيس التركي، الإثنين، انتقادات عنيفة إلى قادة إسرائيل بسبب الغارات على قطاع غزة، ووصف إسرائيل بأنها دولة “إرهاب”.

وارتفعت حصيلة الشهداء في العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 227 -بينهم 64 طفلًا و38 امرأة و17 مسنًا- وإصابة 1530 بجروح متفاوتة، بالإضافة إلى نزوح أكثر من 52 ألفا، فيما استشهد 27 فلسطينيا وأصيب نحو 4 آلاف في الضفة الغربية المحتلة خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، دولة النمسا على خلفية رفعها العلم الإسرائيلي فوق مبانيها الرسمية، داعيًا إلى تشكيل إدارة ثلاثية لمدينة القدس عبر لجنة تضم ممثلي الديانات الثلاثة.

17/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة