تقرير: ليست ذكرى.. النكبة مستمرة مع سبق الإصرار والترصد (فيديو)

تثبت الأحداث الجارية في الذكرى الثالثة والسبعين للنكبة الفلسطينية، عام 1948، أن النكبة ليست حادثة تاريخية جرَّ عليها الزمن أذيال النسيان، وإنما هي فعل يومي يمارسه المحتل.

وفي هذا التقرير تأكيد على نهج المحتل الذي لم يتغير، وعرض تاريخي لبذور النكبة الأولى وما تبعها من تغوّل الاحتلال على حساب أصحاب الأرض.

وإن كان ظهور دولة الاحتلال قد استلزم نكبة قديمة للفلسطينيين، فإن استمرار بقائها مرهون بتواصل قتل الفلسطينيين والتنكيل بهم واغتصاب أراضيهم تحت سمع العالم وبصره.

ويشير التقرير إلى أن إسرائيل نشأت بحراسة عدد من الدول الكبرى، فضلًا عن تغاضي المجتمع الدولي عن جرائمها عند التأسيس، بل وامتد هذا التغاضي حتى الساعة، ما شجع الاحتلال الإسرائيلي على استباحة دماء الفلسطينيين والاستخفاف بالقرارات الدولية.

وأحداث حي الشيخ جراح، منذ 10 مايو/أيار الجاري، والتي زادت وتيرتها سعيًا لزيادة رقعة الاستيطان والاحتلال ليست ببيعدة عن المجازر الأولى خلال النكبة الأولى، والتي أسفرت عن تهجير الفلسطينيين وسيطرة الاحتلال على الأراضي وتغيير أسماء المدن والبلدات.

وارتفع، أمس الأحد، عدد ضحايا عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إلى 197 شهيدا، بينهم 58 طفلا و34 امرأة، إضافة إلى 1235 جريحا.

ومنذ 10 مايو/آيار الجاري، ازداد الوضع توترا بشن إسرائيل عدوانا بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، فيما ترد فصائل المقاومة الفلسطينية بإطلاق الصواريخ على المدن الإسرائيلية.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات وحشية ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من أصحابه.

المصدر : الجزيرة + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال محمد الهندي رئيس الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي إن هذه المعركة بدأتها إسرائيل بالعدوان في القدس، وعلى الجميع أن يعلم أن هذه معركة القدس، مشيرًا إلى أن المقاومة تدير الجولة الحالية.

Published On 16/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة