تضامنا مع القضية.. علم فلسطين يزين نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم (فيديو)

رفع حمزة تشودري لاعب فريق ليستر سيتي علم فلسطين خلال احتفال فريقه بكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وذلك بالتزامن مع اعتداءات إسرائيلية وحشية على الأراضي الفلسطينية.

وحرص كذلك زميله في الفريق ويسلي فوفانا على رفع العلم الفلسطيني داخل المستطيل الأخضر؛ لينضم اللاعبان إلى مجموعة كبيرة من نجوم الساحرة المستديرة الذين أعلنوا تضامنهم من الشعب الفلسطيني ومنهم نجم مانشستر سيتي رياض محرز، والنجم بول بوجبا، لاعب نادى مانشستر يونايتد، ونجم نادي آرسنال محمد النني، ومحمد صلاح لاعب ليفربول وآخرين.

وتوِّج ليستر سيتي للمرة الأولى في تاريخه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عقب فوزه الصعب على تشيلسي بهدف نظيف خلال المباراة التي جمعتهما، أمس السبت.

ويعد هذا أول ألقاب ليستر في كأس الاتحاد الإنجليزي بعد خسارته أربع مباريات نهائية في السابق، كان آخرها قبل 52 عاما وبالتحديد في عام 1969، وهو ثاني لقب كبير يحققه الفريق بعد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي، في 2016.

ومنذ الإثنين الماضي، تتواصل الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين، ما أدى إلى قصف الفصائل الفلسطينية لمنطقة تل أبيب ردا على اشتباكات بين شرطة الاحتلال الإسرائيلي وفلسطينيين بالقرب من المسجد الأقصى.

وحسب وزارة الصحة بقطاع غزة بلغ عدد الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي على غزة، منذ الإثنين الماضي، إلى 145 شهيدا، بينهم 41 طفلا، و23 سيدة، فضلًا عن ألف و38 إصابة بجراح متفاوتة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في القطاع، أشرف القدرة، في مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة، السبت، إن عدد شهداء العدوان المتواصل على غزة ارتفع إلى “145 شهيدا؛ بينهم 41 طفلا و23 سيدة”، وأضاف أن عدد الإصابات ارتفع أيضا إلى ألف و100 بجراح متفاوتة الخطورة.

وأشار إلى أن “العدوان الإسرائيلي على غزة شطب 10 عوائل من السجل المدني الفلسطيني، راح ضحيتها 38 شهيدا لهذه العوائل منهم 21 طفلا و11 سيدة وعشرات الإصابات”.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان إن طواقمها تعاملت في الضفة الغربية، منذ صباح أمس الجمعة، مع ألف و757 إصابة، منها 250 بالرصاص الحي، و325 بالرصاص المطاطي، وألف 122 إصابة بالاختناق إضافة إلى 60 اعتداء بالضرب وحروق وسقوط خلال المواجهات.

ومنذ 13 من أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات وحشية ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح”، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

تواصل الحراك الشعبي في مختلف دول العالم تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للعدوان الإسرائيلي، حيث نُظمت مظاهرات التضامن بالعديد من الدول هتفت لفلسطين ودعت لنصرتها والوقوف معها في وجه العدوان.

14/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة