خوفا من صواريخ المقاومة الفلسطينية.. هروب جماعي على أحد شواطئ تل أبيب (فيديو)

وثقت كاميرات المراقبة لحظة هروب جماعي بأحد شواطئ تل أبيب وذلك مع انطلاق صفارات الإنذار خوفًا من رشقة صاروخية للمقاومة الفلسطينية.

وفي تل أبيب أيضًا، هرع السكان سعيا للاحتماء عند انطلاق صفارات الإنذار، وقال مسعفون إن صاروخا أصاب مبنى سكنيا في ضاحية رامات جان التجارية ما أسفر عن مقتل رجل.

وقالت حماس إن الصواريخ كانت ردا على غارات إسرائيلية، الليلة الماضية، على مخيم للاجئين على ساحل القطاع أسفرت عن مقتل امرأة وأربعة من أطفالها لقوا حتفهم جراء إصابة منزلهم في المخيم.

ومنذ الإثنين الماضي، تتواصل الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين، ما أدى إلى قصف الفصائل الفلسطينية لمنطقة تل أبيب ردا على اشتباكات بين شرطة الاحتلال الإسرائيلي وفلسطينيين بالقرب من المسجد الأقصى.

وفي السياق، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 28 مواطنا أصيبوا، اليوم السبت، خلال مواجهات متفرقة شهدتها الضفة الغربية بين الشبان والقوات الإسرائيلية خلال إحياء الفلسطينيين للذكرى 73 للنكبة وإن بعضهم في حالة خطرة.

وشهدت مدينة رام الله، اليوم السبت، مسيرة شارك فيها المئات بعد التوقف لمدة 73 ثانية هي عدد سنوات النكبة كما أطلقوا بالونات بألوان العلم الفلسطيني.

من جهته، طالب البيت الأبيض إسرائيل بضمان سلامة الصحفيين باعتبارها “مسؤولية قصوى”، وذلك بعد قصف القوات الإسرائيلية، اليوم السبت، لبرج الجلاء في قطاع عزة والمكوَّن من 12 طابقًا ويضم مكاتب لوسائل إعلام عالمية، من بينها مكتب وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية ومكتب قناة الجزيرة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في تغريدة عبر تويتر “لقد أبلغنا الإسرائيليين مباشرة بأن ضمان سلامة وأمن الصحفيين ووسائل الإعلام المستقلة هو مسؤولية قصوى”.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن أن البرج الذي دمره في مدينة غزة، بعد ظهر اليوم، كان أحد مقار استخبارات حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال جيش الاحتلال إن حماس استخدمت وسائل الإعلام الأجنبية التي تعمل انطلاقا من البرج غطاء لأنشطتها، بحسب ما أوردته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني.

وقالت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) إن “طائرات الاحتلال استهدفت برج الجلاء السكني المكون من 12 طابقا، بسبعة صواريخ، ما أدى إلى تدميره بالكامل وتسويته بالأرض”.

وأشارت الوكالة إلى أن البرج يضم العديد من مقرات وسائل الإعلام العالمية والعربية، ومنها مكتب قناة الجزيرة، وعيادات ومراكز طبية وشققا سكنية.

ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، استشهد 139 فلسطينيا بينهم 39 طفلا و22 سيدة وأكثر من ألف جريح، وفي المقابل قُتل في إسرائيل 9 أشخاص وأصيب أكثر من 560 بجروح.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان إن طواقمها تعاملت في الضفة الغربية، منذ صباح أمس الجمعة، مع ألف و757 إصابة، منها 250 بالرصاص الحي، و325 بالرصاص المطاطي، وألف 122 إصابة بالاختناق إضافة إلى 60 اعتداء بالضرب وحروق وسقوط خلال المواجهات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات