الناطق باسم حماس في القدس يرد على تهديد ضابط استخبارات إسرائيلي.. ماذا قال؟ (فيديو)

رد محمد حمادة المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في القدس على تهديدات ضابط استخبارات إسرائيلي عبر الهاتف، ووجه حمادة تهديدًا مضادًا للضابط الإسرائيلي.

وفي الحوار بينهما، قال ضابط الاستخبارات الإسرائيلي “أنت تحرِّض الناس في القدس، وستدفع ثمن ذلك غاليًا”؛ فأجابه حمادة “انظر لكل زاوية في السماء”؛ ليرد الضابط الإسرائيلي “أنت تهددني؟”، وأجابه حمادة “نعم أنا أهددك وأهدد أهلك ومن هو أعلى منك”.

ومحمد حمادة أسير مقدسي (من سكان صور باهر) مُبعد إلى غزة أفرِج عنه في صفقة شاليط (وفاء الأحرار)، وفي خضم الأحداث الأخيرة عيِّن ناطقًا باسم حركة حماس في القدس.

وتزامن تهديد حمادة للضابط الإسرائيلي مع تنفيذ رشقة صاروخية جديدة باتجاه تل أبيب، وانطلقت صفارات الإنذار وهرع الإسرائيليون للاحتماء في المخابئ، وقال مسعفون إن صاروخا أصاب مبنى سكنيا في ضاحية رامات جان التجارية، ما أسفر عن مقتل رجل خمسيني.

وقالت حماس إن الصواريخ كانت ردا على غارات إسرائيلية الليلة الماضية على مخيم للاجئين على ساحل القطاع أسفرت عن استشهاد امرأة وأربعة من أطفالها جراء إصابة منزلهم في المخيم. وقال المسعفون إن خمسة آخرين لقوا حتفهم، في حين قالت إسرائيل إنها استهدفت شقة تستخدمها حماس.

ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، استشهد 139 فلسطينيا بينهم 39 طفلا و22 سيدة وأكثر من ألف جريح، وفي المقابل قُتل في إسرائيل تسعة أشخاص وأصيب أكثر من 560 بجروح.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان إن طواقمها تعاملت في الضفة الغربية، منذ صباح أمس الجمعة، مع ألف و757 إصابة، منها 250 بالرصاص الحي، و325 بالرصاص المطاطي، وألف 122 إصابة بالاختناق إضافة إلى 60 اعتداء بالضرب وحروق وسقوط خلال المواجهات.

ولا تقتصر الخسائر البشرية الفلسطينية على غزة الآن، إذ أعلن الفلسطينيون، الذين يحيون اليوم (الموافق 15 مايو/أيار) ذكرى تشريدهم في حرب 1948 وإقامة دولة إسرائيل، مقتل 11 في الضفة الغربية المحتلة في اشتباكات بين القوات الإسرائيلية ومحتجين.

وبدأت الأوضاع المعيشية في التدهور في غزة حيث يعيش نحو مليونين، وقال مسؤولون إن التيار الكهربائي يصل للبيوت الآن لمدة أربع ساعات فقط يوميًا بدلا من 12 ساعة بعد أن لحقت أضرار بخطوط كهرباء من إسرائيل وبالمحطة الوحيدة لتوليد الكهرباء في القطاع، كما تناقصت إمدادات الوقود.

وقال محمد ثابت المتحدث باسم شركة توزيع الكهرباء في غزة والتي تخدم سكان القطاع “قد تتوقف محطة الكهرباء عن العمل بالكامل، يوم الأحد أو الإثنين، إذا لم يُسمح بدخول الوقود إلى غزة”.

وقالت إسرائيل، اليوم السبت، إن حوالي 2300 صاروخ انطلقت من غزة صوب إسرائيل، منذ الإثنين الماضي، وإن الدفاعات الصاروخية اعترضت حوالي ألف منها وسقط 380 منها داخل قطاع غزة.

وشنت حماس هجوما صاروخيا، الإثنين الماضي، بسبب توتر أثارته دعوى قضائية لطرد عدد من الأسر الفلسطينية في القدس الشرقية وردا على اشتباكات الشرطة الإسرائيلية مع الفلسطينيين قرب المسجد الأقصى.

ويضيف هذا الصراع تعقيدا إلى سياسات إسرائيل المتصدعة، ووجه ضربة لمحاولات المعارضة الإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عندما ألغى شريك يميني محتمل محادثات ائتلافية بعد اندلاع العنف، وربما يعني ذلك أن يخوض الإسرائيليون خامس انتخابات خلال ما يزيد قليلا على عامين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة