حصيلة جديدة لضحايا العدوان على غزة والمقاومة تحذر إسرائيل من التوغل البري

تشييع جثامين عدد من قادة كتائب القسام في غزة (رويترز)
تشييع جثامين عدد من قادة كتائب القسام في غزة (رويترز)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الخميس، ارتفاع حصيلة ضحايا الغارات الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة منذ الاثنين، إلى 103 شهداء.

وقالت الوزارة، في بيان، إن “عدد شهداء العدوان الإسرائيلي منذ الاثنين، ارتفع إلى 103، من بينهم 27 طفلا و11 امرأة”.

وأشار البيان إلى أن عدد الإصابات ارتفع كذلك إلى 580 بجراح مختلفة.

المقاومة تحذر

حذرت كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، اليوم الخميس، من أي توغل بري إسرائيلي محتمل  في قطاع غزة.

وجاء في بيان أصدره المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة، أن أي توغل بري في القطاع “سيكون فرصة لها لزيادة قتلى وأسرى الجيش الإسرائيلي لديها”.

وقال أبو عبيدة إنه “في ظل تلويح العدو بحملة برية، فإننا نقول إن أي توغل بري في أي منطقة بقطاع غزة سيكون بإذن الله فرصة لزيادة غلتنا من قتلى وأسرى العدو، وأننا جاهزون لتلقينه دروسا قاسية”.

وأضاف قائلا أن فصائل المقاومة الفلسطينية جاهزة للرد ضد كل المناورات البرية للدفاع عن غزة.

وتحتجز القسام 4 إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف 2014، في حين دخل الآخران غزة في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

وقال الناطق باسم سرايا القدس أبو حمزة “نقول للعدو إنه إذا فكرت في المعركة البرية فسيكون ذلك أقصر الطرق لنا لتحقيق النصر”.

وفي وقت سابق الخميس، استدعى الجيش الإسرائيلي 7 آلاف جندي من قوات الاحتياط، بحسب القناة السابعة (غير حكومية).

ولاحقا، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، إنه سمح بتجنيد 9 آلاف جندي احتياطي، بدلا من 7 آلاف، بعد تقييم أمني أجراه، وفق صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية.

كما ذكرت القناة الإخبارية 13 (غير حكومية)، أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، ألغى الإجازات في صفوف القوات العاملة.

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي جوناثان كونريكوس، اليوم الخميس، إنه يجري حشد قوات قتالية على طول الحدود مع قطاع غزة استعدادا لاحتمال القيام بعملية برية وإن إسرائيل في مراحل مختلفة من الإعداد لعمليات برية.

وأضاف المتحدث العسكري الإسرائيلي أن “رئيس الأركان يتفقد تلك الاستعدادات ويعطي توجيهات”.

يأتي هذا في الوقت الذي بثت فيه منصات إسرائيلية مقطع فيديو يظهر تدفق أرتال عسكرية إسرائيلية في طريقها من جنوب إسرائيل إلى حدود قطاع غزة.

وتأتي هذه التعزيزات العسكرية وسط توقعات كبيرة باحتمالية تنفيذ  الجيش الإسرائيلي لعملية برية في قطاع غزة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

كشفت وكالة فيتش الائتمانية أن الوضع في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة بعد وصول رشقات صواريخ المقاومة إلىالعمق الإسرائيلي، إلى جانب احتجاجات فلسطينيو الداخل يؤثر على التصنيف الإئتماني لاقتصاد إسرائيل.

13/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة