بعد حصار منزله في الجليل.. لحظة اعتقال الاحتلال للشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية (فيديو)

قالت عائلة الشيخ كمال الخطيب إن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الشيخ كمال نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.

وقال الحساب الرسمي للشيخ كمال على تويتر إنه تم اعتقاله بعد محاصرة منزله وإطلاق الرصاص الحي والغاز على منزله وعلى مسجد عمر بن الخطاب، الذي يعمل الشيخ كمال إماما وخطيبا له.

وكتبت مروة الخطيب، نجلة الشيخ كمال، على تويتر إن قوات من الجيش اقتحمت منزله بكفر كنا في الجليل وهم يطلقون الرصاص واعتقلوا والدها.

 

وشهد  العديد من المناطق داخل الخط الأخضر مواجهات بين فلسطينيي الداخل والقوات الإسرائيلية تضامنا مع المسجد الأقصى وقطاع غزة الذي يتعرض لقصف عنيف من قوات الاحتلال.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان إن 7 فلسطينيين استشهدوا “شهيد في أريحا وآخر في رام الله واثنان في سلفيت وآخران في نابلس، وواحد في جنين”.

وبذلك يرتفع إجمالي عدد شهداء الضفة الغربية خلال المواجهات مع الاحتلال منذ الاثنين الماضي إلى 11.

وعقب صلاة الجمعة، اندلعت مواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي، في 24 نقطة بالضفة الغربية، إثر فض مسيرات منددة بممارسات الاحتلال في مدينة القدس، وجرائمه في قطاع غزة.

وكانت فصائل فلسطينية، قد وجهت دعوات للمشاركة في تلك المسيرات، على نقاط الاحتكاك في مواقع متفرقة من الضفة الغربية.

ومنذ 13 أبريل/ نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية  بسبب  اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وأفادت آخر حصيلة رسمية لوزارة الصحة في قطاع غزة بأن العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ، الإثنين، أسفر عن استشهاد 122 فلسطينيا، بينهم 31 طفلا و20 سيدة، وإصابة 900 بجروح.

المصدر : الجزيرة مباشر