اعتداء وحشي وصراخ.. لحظة اعتقال الشرطة الإسرائيلية لفلسطينيين من منزلهم في حيفا (فيديو)

اعتدت الشرطة الإسرائلية على الفلسطينيين داخل بيتهم بالضرب على مرأى ومسمع من أطفالهم (مواقع التواصل)
اعتدت الشرطة الإسرائلية على الفلسطينيين داخل بيتهم بالضرب على مرأى ومسمع من أطفالهم (مواقع التواصل)

أظهر مقطع متداول على مواقع التواصل لحظة اعتقال شرطة الاحتلال الإسرائيلي لمواطنين فلسطينيين من منزلهم في حيفا شمال إسرائيل ليلة أمس الأربعاء.

وبحسب مصادر للجزيرة مباشر فإن هذا البيت ملك للمواطن السيد عوض محاميد، ويظهر المقطع تعامل قوات الشرطة الوحشي مع رجال البيت وسط صراخ النساء والأطفال، إذ اعتدت القوات عليهم بالضرب بالعصي وبالأيدي على مرأى ومسمع من أطفالهم.

ومنذ أيام تشهد الكثير من مدن الداخل الفلسطيني اضطرابات ومواجهات متصاعدة بين الفلسطينيين من ناحية وقوات الشرطة والمستوطنين من ناحية أخرى.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن هذه المواجهات تعد الأكثر عنفا وخطورة مما جرى في أكتوبر عام 2000 خلال الانتفاضة الأولى، مضيفة أنها جرت في نحو 70 موقعا داخل الخط الأخضر.

واندلعت اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية وعدد من فلسطينيي الداخل، صباح اليوم الخميس، أسفرت عن إحراق سيارات للشرطة ومراكب بحرية.

وذكر موقع (عرب 48) عبر توتير أن الشباب الفلسطيني أحرق سيارات للشرطة الاسرائيلية في شارع السلطاني بمدينة كفر قاسم بعد انتهاء صلاة العيد، احتجاجا على اقتحامات القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى في القدس واعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين بالداخل.

ووفق الموقع، جرى إضرام النار في ثلاث سيارات شرطة وتهشيم سيارات أخرى، لافتا إلى أن الشرطة استخدمت القنابل الصوتية والرصاص المطاطي لتفريقهم.

بدروها، ذكرت هيثة البث الإسرائيلية أن حريقا نشب فجر اليوم في عدد من السيارات في موقف القطار بالجليل الغربي، لافتة إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات، وأنه بُوشِر التحقيق لمعرفة أسباب اندلاع هذا الحريق.

وكشفت الهيئة عن إضرام النار في مراكب بحرية في مدينة عكا، مشيرة إلى أن وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس وقع أمرا يقضي بتجنيد 10 سرايا إضافية من حرس الحدود في خدمة الاحتياط لتعزيز قوات الشرطة وكبح جماح الاضطرابات في أنحاء البلاد.

وقال غانتس صباح اليوم “إننا في حالة طوارئ على خلفية قومية متطرفة، ولكن النشاط الأمني لا يستبدل مسؤولية الزعامة في تهدئة الخواطر”.

وشهدت بلدات عربية بالداخل الإسرائيلي من بينها يافا، وحيفا، والناصرة، وكابول، وطمرة، وجسر الزرقاء، وشفاعمرو، والطيبة وكفر قاسم، وأم الفحم، ومجد الكروم، وباقة الغربية، وحورة، وعكا، وغيرها من البلدات، مساء أمس الأربعاء، مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية التي اعتقلت متظاهرين، وأغلقت شوارعَ أمام حركة المرور.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

عارضت الولايات المتحدة مرة أخرى تبني قرار في الأمن الدولي أمس الأربعاء خلال ثاني اجتماع طارئ مغلق حول التصعيد في الأراضي الفلسطينية، واعتبرت أنه سيؤدي إلى “نتائج عكسيّة”.

13/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة