ناشط يمني يكشف حجم تضليل الإعلام الغربي للجمهور بشأن القضية الفلسطينية وأحداث القدس (فيديو)

اقتحامات الأقصى 10 مايو (رويترز)
اقتحامات الأقصى 10 مايو (رويترز)

قال الناشط اليمني عبد العليم العامري إنه تفاجأ كثيرا من حجم التغييب الواضح للقضية الفلسطينية والأحداث الحاصلة في القدس الشريف من قبل الإعلام الغربي.

وأضاف العامري أن ما استوقفه أكثر هو أن الجمهور العام الأوربي والغربي عموما يجهل تماما ما يقع في القدس وحي الشيخ جراح، وأن كل ما لديهم من معلومات بعيدة كل البعد عن حقيقة الاحتلال الإسرائيلي لأرض فلسطين.

ووثق العامري -في فيديو استطلاعي عبر حسابه الرسمي على الفيسبوك- لقاءات مع مجموعة من المواطنين الغربيين في شوارع العاصمة الهولندية وحديثه معهم حول القضية الفلسطينية وموقفهم من عمليات التهجير القسري والاعتداءات على الفلسطينيين في الأقصى الشريف.

وقال إن وكالة واحدة للأخبار في هولندا نشرت خبرا يتيما ومقتضبا عن القدس، ذكرت فيه حدوث لمواجهات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية دون ذكر لعمليات التهجير والاعتداءات.

وكشف الفيديو أن غالبية المستجوبين وهم من دول أوربية ومن الولايات المتحدة الأمريكية، لا يمتلكون أي تفاصيل بخصوص انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلية واعتداءات المستوطنين على المدنيين.

وقال إن غالبية الصورالنمطية التي يحملها عامة الناس في الدول الغربية عن فلسطين تتلخص في أن الأمر يتعلق  بصراع بين إسرائيل ومجموعة من العرب.

وتعجب الكثير من المستجوبين من عدم معرفتهم بمثل هذه الأحداث، واصفين تهجير الفلسطينيين بأنه إجرامي وأمر محزن وسيء.

ويُظهر الفيديو توعية العامري بالقضية الفلسطينية، موضحا أن المقدسين يتعرضون للاعتداءات المستمرة من قبل الإسرائيليين؛ وأن الأمر لا يمكن أن يعبر عن صراع كما تصفه بعض وسائل الإعلام بل باعتداءات ممنهجة لتهجيرالسكان من منازلهم.

منصات التواصل الاجتماعي تمارس الحظر والتعتيم ضد الاخبار القادمة من القدس وحي الشيخ جراح (مواقع التواصل الاجتماعي)

وكانت منصة إنستغرام  قد أثارت موجة من الغضب بتعطيلها وسمي القدس والاقصى بعد التفاعل الكبير الذي شهدته المنصة مع أحداث القدس والمسجد الأقصى، كما أعلن العديد من الناشطين إيقاف حساباتهم على إنستغرام، بعد نشرهم صورًا وفيديوهات للأحداث الحاصلة في المسجد الأقصى في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان وحي الشيخ جراح أو فتحهم لبث مباشر لنقل الأحداث.

وحظر تطبيق انستجرام هاشتاج الأقصى ومنع تداوله بالتزامن مع الاعتداءات على المصلين في المسجد الأقصى أثناء صلاة التراويح، وأغلق حسابات العديد من النشطاء الفلسطينيين خلال الأيام الأخيرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

أثارت منصة إنستغرام موجة من الغضب بتعطيلها وسمي القدس والاقصى بعد التفاعل الكبير الذي شهدته المنصة مع أحداث القدس والمسجد الأقصى، كما أعلن العديد من الناشطين إيقاف حساباتهم على إنستغرام.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة