لجنة خبراء تكشف نتائج “خطيرة” بشأن ملابسات وفاة مارادونا.. ماذا قالت؟

نجم كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا (غيتي)
نجم كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا (غيتي)

خلصت لجنة طبية تولت التحقيق في ملابسات وفاة نجم كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا إلى أن الفريق الطبي لمارادونا تصرف “بطريقة غير ملائمة تكشف عن تقصير وإهمال”.

وبعد أشهر من وفاة لاعب كرة القدم الأسطوري مارادونا، وجهت لجنة خبراء اتهامات خطيرة إلى أطبائه وممرضاته، وقالت إن الفريق الطبي تصرف “بطريقة غير ملائمة تكشف عن تقصير وإهمال”.

ونقلت صحيفة “لا ناسيون” عن تقرير للجنة الطبية حول الأيام الأخيرة للنجم والذي صدر أمس الجمعة “تعامل الفريق الطبي لدييغو أرماندو مارادونا كان غير كاف ومعيب وغير مراع للمريض، لقد ترك المريض لمصيره”.

وأشار التقرير إلى أن حالة مارادونا ساءت وأنه كان يحتضر قبل نحو 12 ساعة من وفاته مع انتصاف النهار تقريبا في 25 من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وجاء في التقرير “أظهر إشارات واضحة على معاناته لمدة طويلة ولهذا فنحن نستنتج أن المريض لم يحصل على الاهتمام المطلوب من الساعة 00.30 يوم 25 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2020”.

ويجري تحقيق في مخالفات محتملة في علاج مارادونا في منزله بمنطقة سكنية تخضع للحراسة شمال العاصمة بوينس أيرس في الأسبوعين الأخيرين من حياته.

ويحقق مكتب المدعي العام مع ما لا يقل عن سبعة أعضاء من فريقه الطبي في “جريمة قتل نتيجة إهمال” وكان النجم الراحل يتعافى في منزله بعد أن أزال الأطباء جلطة دموية من دماغه.

وفاة اللاعب الأسطورة

وصدمت وفاة مارادونا عن 60 عاما في نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي الأرجنتين الواقعة في أمريكا الجنوبية حيث كان يحظى بشعبية هائلة وطالب كثيرون بالتحقيق ومحاسبة المسؤولين.

وشرعت سلطات الادعاء في الأرجنتين بالتحقيق بعد وفاة النجم السابق بسبب فشل في القلب في منزل بالقرب من العاصمة بوينس أيرس وشمل ذلك تفتيش متعلقات تخص طبيبه الخاص والتحقيق مع أشخاص آخرين من الفريق المسؤول عن رعايته.

يعتبر مارادونا الذي فاز ببطولة كأس العالم مع الأرجنتين أحد أبرز لاعي كرة القدم على مدار تاريخها وهو يحظى بمكانة رفيعة في بلده رغم مشكلاته الطويلة مع المخدرات وإدمان الكحوليات وضعف صحته.

محتجون يطالبون بالعدالة لمارادونا-رويترز

وفي مارس/آذار الماضي اجتمعت لجنة طبية، تشكلت بناء على طلب وزارة العدل، لتحليل وفاة مارادونا والبحث في ادعاءات تتحدث عن تقصير الفريق الطبي المخول برعايته.

وكان اللاعب السابق الذي فاز بكأس العالم عام 1986 يعاني من مشكلات صحية خطيرة ويتعافى من جراحة بالمخ عندما توفي في إحدى ضواحي بوينس أيرس.

ولعب مارادونا في صفوف أندية “برشلونة ونابولي وإشبيلية وبوكا جونيورز وأرجنتينوس جونيورز”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

عُثر على صندوق كان في طي النسيان لفترة طويلة يضم المئات من المقتنيات التذكارية الخاصة بأسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا، قد يشكل كنزا لهواة جمع التحف أو نقطة صراع جديد على تركته.

17/12/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة