“نتفرج بعدها نحكم” حملة الكترونية بعد وقف مسلسل أحمس جاءت بنتائج عكسية (فيديو)

سبب إعلان وقف تصوير مسلسل الملك أحمس ردود فعل غاضبة بين الأوساط الفنية، وأطلق عدد من نجوم الفن في مصر حملة عبر مواقع التواصل لدعم استكمال المسلسل وعرضه في رمضان لكنها جاءت بنتائج عكسية.

ودشن فنانون وسم (#نتفرج_بعدها_نحكم) لرفض انتقاد الأعمال الفنية قبل عرضها، وذلك بعد انتقادات واسعة طالت صناع المسلسل في الآونة الأخيرة على خلفية اتهامات -عقب نشر إعلانه الترويجي- بعدم ملاءمة ملابس الممثلين وهيئتهم والحوار المستخدم ومواقع التصوير للحقبة الفرعونية.

وتداول فنانون ومخرجون من بينهم عمرو سلامة وأمير كرارة ودينا الشربيني بيانا موحدا دعوا فيه لاستئناف العمل بالمسلسل قالوا فيه “احنا بنعمل فن عشان نحكي حواديت عشان نسعد الناس ونسليهم ونخليهم يفكروا. ما تحكمش على الجواب من عنوانه، من حقك تقرا الجواب كله وساعتها تحكم”.

وانتقد فنانون تحول وسائل التواصل الاجتماعي إلى “محكمة فنية” تملك حق منع عرض أي عمل، ما قد يتسبب لاحقا في ظلم بعض الأعمال على حد قولهم.

غير أن الحملة جاءت بنتائج عكسية، إذ دعم مواطنون قرار الشركة المنتجة إيقاف تصوير المسلسل لحين الانتهاء من مراجعته أولا.

وطالبت الفنانة نشوى مصطفى باحترام رأي الجمهور وقالت عبر فيسبوك إن جمهور اليوم من الصعب خداعه وتقديم بضاعة بها عيوب له في ظل التنافس العالمي الشديد.

بعد ذلك نفى المخرج عمرو سلامة من خلال تدوينة على فيسبوك أن يكون هو صاحب فكرة وسم (#نتفرج_بعدها_نحكم) مشددا على أن الوسم ليس لدعم المسلسل ولكنه للدفاع عن حق عرضه.

وقال “لست مشاركا في المسلسل ولم أشاهده ولم أدافع عن فنياته، أنا فقط شاركت لما أظنه فكرة سيئة وهي أن نطالب بمنع مسلسل بعد مشاهدة إعلانه فقط”.

وردا على حملة الفنانين لدعم عرض مسلسل الملك اجتاحت ردود فعل واسعة منصات التواصل وكتبت الإعلامية رغدة السعيد “الجمهور هو الأساس، احترموا غيرة جمهوركم على تاريخ بلده”.

وغرد الكاتب سامح عسكر “لأول مرة في التاريخ فنانين مصر يشتغلوا لجان إلكترونية بالأمر في هاشتاج مدفوع يطالب بعرض كارثة مسلسل أحمس. أفهم ضيق معظمهم ماليا والفقر والتهديد بهجرة الوسط، ولكن هذا ليس مبررا لتشويه حضارة مصر وتاريخها”.

وكتب الصحفي أحمد زكي “الحقيقة المسلسل أوقف بعد موكب نقل المومياوات الملكية، الذي ظهرت فيه العجلات الحربية وغابت عن المسلسل، وظهر فيه اجتهاد حقيقي ليعبّر الحدث عن الزمن الفرعوني حتى لو لم يكن دقيقا بشكل كامل. ممكن تكلم صاحب القرار اللي منع المسلسل مش تكلم الناس اللي قاعدة في بيوتها”!

واستحضر الوسم المتصدر لأذهان المدونين وقف عرض مسلسل (أهل إسكندرية) للكاتب المصري بلال فضل والذي مُنع من العرض رغم انتهاء تصويره قبل سبع سنوات.

وكتب الفنان عمرو واكد “صحيح يا جماعة هم السادة الزملاء اللي بيعترضوا على وقف مسلسل أحمس (ودة شيء إيجابي مهما كانت نظرتك لجودة العمل) وشايفين إن وقفه تعدي على حرية الإبداع كانوا فين أيام منع (أهل إسكندرية) من العرض؟ يعني مستعدين يطالبوا بعرض أهل اسكندرية علما بأنه مفيش فيه ولا غلطة تاريخية”؟

وكتب عمرو الهواري “بلال فضل اتمنع انه يكمل شغل في مصر عشان مواقفه من النظام المصري وقت الثورة اتمنع له مسلسل أهل اسكندرية واتمنع يكمل مسلسل عن حياة مصطفى النحاس ما حد سمع صوتكم”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أثار ظهور الممثل المصري أحمد مكي ضمن مشاهد تصوير الجزء الثاني من مسلسل “الاختيار” حالة من الجدل عبر منصات التواصل الاجتماعي، إذ روج البعض بأن المسلسل يتناول مشاهد “فض اعتصام رابعة” في 2013.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة