قرار بحظر النشر في قضية الأمير حمزة.. ووزير خارجية السعودية يزور الأردن

الأمير حمزة بن الحسين, ولي العهد الأردني السابق والأخ غير الشقيق للملك عبدالله الثاني (غيتي)
الأمير حمزة بن الحسين, ولي العهد الأردني السابق والأخ غير الشقيق للملك عبدالله الثاني (غيتي)

حفاظًا على سرية التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية الأردنية والمرتبطة بالأمير حمزة بن الحسين وآخرين، قرر نائب عام عمَّان حسن العبداللات حظر النشر في كل ما يتعلق بها في هذه المرحلة.

وقال العبداللات في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الثلاثاء، إن حظر النشر سيكون لحين صدور قرار بخلاف ذلك.

ويشمل الحظر، وسائل الإعلام المرئي والمسموع ومواقع التواصل الاجتماعي، ونشر وتداول أي صور أو مقاطع مصورة (فيديوهات) تتعلق بهذا الموضوع وتحت طائلة المسؤولية الجزائية.

وبيّن النائب العام الأردني أن هذا القرار جاء سندًا لأحكام القانون، التي تجيز للنيابة العامة حظر النشر في كل ما يتعلق بأي مرحلة من مراحل التحقيق حول أي قضية أو جريمة تقع في المملكة.

في الوقت ذاته استقبل وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، نظيره السعودي فيصل بن فرحان الذي وصل المملكة أمس الإثنين، حاملًا رسالة من الملك سلمان بن عبد العزيز إلى العاهل الأردني عبدالله الثاني.

ووفق (بترا)، أكدت رسالة الملك سلمان وقوف السعودية إلى جانب الأردن في مواجهة جميع التحديات ودعمها كل الخطوات التي يتخذها الملك عبدالله لحماية الأردن ومصالحه.

واستعرض الوزيران التطورات في المنطقة وسبل التعامل معها بما يخدم المصالح المشتركة والقضايا العربية ويكرس الأمن والاستقرار.

ونجحت أمس وساطة الأمير الحسن بن طلال، عم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في رأب الصدع الهاشمي، وذلك بعد تكليف ملكي للأمير الحسن بإدارة ملف الأمير حمزة بن الحسين.

ونشر الديوان الملكي الأردني رسالة للأمير حمزة -ولي العهد السابق والأخ غير الشقيق للملك عبدالله الثاني- قال إنه وقعها في منزل الأمير الحسن بن طلال بحضور عدد من الأمراء، وأكد فيها أنه سيكون “دوما للملك وولي عهده عونا وسندا”.

وكان الصفدي قال في وقت سابق إن الأحوال الأمنية مستقرة حاليًا في الأردن، مع اعتقال ما بين 14 و16 شخصا غير الشريف حسن بن زيد ورئيس الديوان الملكي الأسبق باسم إبراهيم عوض الله، في إطار التحقيقات، موضحًا أن الأمير حمزة وآخرين خططوا لزعزعة استقرار البلاد.

وفي وقت سابق الأحد، أكد رئيس مجلس النواب الأردني عبد المنعم العودات -خلال جلسة خاصة عقدها مجلس الأمة- أن الأردن عصي على التآمر والفتن، مشيرًا إلى أن بلده حسم محاولة السبت للمساس بأمنه واستقراره.

ومساء السبت، أعلن رئيس أركان الجيش الأردني يوسف الحنيطي أن تحقيقات أمنية مشتركة أفضت إلى اعتقال عدد من الشخصيات “لأسباب أمنية” في حين قال الأمير حمزة في تسجيل مصور إنه قيد الإقامة الجبرية. وأمس تناقل الأردنيون تسجيلًا صوتيًا جديدًا منسوبًا للأمير حمزة أكد فيه عدم التزامه بالأوامر.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الأردنية

حول هذه القصة

بعد اتهامه بالتورط في مخطط لزعزعة استقرار الأردن، تناقلت وكالات أنباء وناشطون اليوم الإثنين تسجيًلا جديدًا منسوبًا للأمير حمزة بن الحسين ولي العهد السابق والأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني.

5/4/2021

أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي أمس السبت، عدم صحة ما نشر من ادعاءات حول اعتقال الأمير حمزة بن الحسين، ولي العهد السابق والأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني.

4/4/2021

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن الأحوال الأمنية مستقرة حاليا بالأردن، وأنه تم اعتقال ما بين 14 و16 شخصا في إطار تحقيقات أمس، موضحا أن الأمير حمزة بن الحسين وآخرين خططوا لزعزعة استقرار البلاد.

4/4/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة