شاهد: فيضانات وانهيارات أرضية مفاجئة تودي بحياة العشرات في إندونيسيا

انهيار منزل بعدما جرفت أساساته جراء فيضان نهر كومورو في ديلي عاصمة تيمور الشرقية (رويترز)
انهيار منزل بعدما جرفت أساساته جراء فيضان نهر كومورو في ديلي عاصمة تيمور الشرقية (رويترز)

لقي عشرات الأشخاص حتفهم جراء فيضانات مفاجئة أحدثتها سيول غزيرة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد في جزيرة فلوريس الإندونيسية، وفق ما أعلنته الوكالة الوطنية لمكافحة الكوارث.

وقال راديتيا جاتي المتحدث باسم الوكالة إن هناك 44 وفاة وتسعة مصابين في جزيرة فلوريس الشرقية، مضيفًا أن “كثرًا ما زالوا تحت الوحول”.

وأضاف في بيان إن “ما لا يقل عن 49 أسرة تضررت جراء الفيضانات في فلوريس، إذ دُفنت عشرات المنازل تحت الوحل في قرية لامانيلي، وجرف الفيضان منازل السكان”.

وقال إن جسرًا انهار في جزيرة أدونارا الواقعة بجهة الشرق، حيث كان رجال الإنقاذ يواجهون الأمطار الغزيرة والرياح والأمواج العاتية.

وكانت إمدادات الكهرباء انقطعت وغمرت المياه القصر الرئاسي فيما شهدت العاصمة ديلي أمطارا غزيرة ورياحًا قوية منذ وقت متأخر مساء أمس السبت.

وفي تيمور الشرقية المجاورة، ذكرت وكالة تاتولي الرسمية للأنباء أن 8 أشخاص لقوا حتفهم في انهيار أرضي على مشارف العاصمة ديلي.

وغالبا ما تشهد إندونيسيا سقوط وفيات جراء انهيارات أرضية وفيضانات في موسم الأمطار، وفي يناير/ كانون الثاني الماضي تسببت فيضانات في بلدة سوميدانغ الإندونيسية في غرب جاوة بمصرع 40 شخصا.

وفي سبتمبر/ أيول قضى 11 شخصًا على الأقل جراء انهيارات أرضية في بورنيو، بعد أشهر من مصرع العشرات في كارثة مماثلة في سولاويسي.

ويعد قطع أشجار الغابات السبب الرئيسي للانهيارات الأرضية وفق خبراء بيئيين، وتقّدر وكالة مكافحة الكوارث عدد السكان الذين يعيشون في مناطق عرضة لخطر الانهيارات الأرضية بـ125 مليون شخص، أي نحو نصف العدد الإجمالي للسكان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة