البيت الأبيض يعلق على هجمات “المرض الغامض”.. ما القصة؟

البيت الأبيض يقول إن التحقيقات جارية بخصوص الهجمات عبر الطاقة الموجهة (غيتي)
البيت الأبيض يقول إن التحقيقات جارية بخصوص الهجمات عبر الطاقة الموجهة (غيتي)

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن الإدارة الأمريكية على علم بتقارير إعلامية تحدثت، الخميس، عن وقائع محتملة في الولايات المتحدة عامي 2019 و2020 تبدو مماثلة لما يشتبه أنها هجمات “موجهة” بترددات الراديو تسببت في مرض غامض لكنها لم تتمكن من تأكيد الأمر أو تقديم أي تفاصيل.

وقالت المتحدثة كارين جان بيير إن البيت الأبيض يعمل عن كثب مع عدة إدارات ووكالات أمريكية ولا يزال يقيم الوضع الذي شمل هجوما قرب مقر الرئيس الأمريكي.

وفي وقت سابق، الخميس، ذكرت شبكة تلفزيون (سي.إن.إن) أن وكالات أمريكية تحقق في واقعتين محتملتين تماثلان على ما يبدو مرضا غامضا آخر أثرعلى دبلوماسيين في كوبا ومكان آخر يعرف باسم (متلازمة هافانا).

وقالت إن واقعة في العام الماضي كانت قرب البيت الأبيض فيما كانت واقعة أخرى، تحدثت عنها سابقا مجلة جي كيو، قد أصابت بالمرض مسؤولا في البيت الأبيض بضاحية قريبة في فرجينيا عام 2019.

وقالت جان بيير للصحفيين على متن طائرة الرئاسة الأمريكية “صحة وسلامة العاملين بالهيئات العامة الأمريكية أولوية قصوى لإدارة بايدن”.

وأضافت “لا يمكننا تقديم أي تفاصيل محددة أو تأكيدها”.

ومنذ أواخر عام 2016، أبلغ ما يقرب من 50 مسؤولا عن أعراض مرض غامض أصبح يعرف باسم (متلازمة هافانا) وظهر بين الدبلوماسيين الأمريكيين العاملين في كوبا.

وشملت الأعراض طنينا حادا وضغطا في الأذنين، وكذلك فقدانا للسمع والتوازن، والتعب والصداع الحاد، فيما عانى البعض من تلف طويل الأمد في الدماغ.

وقال تقرير للحكومة الأمريكية في ديسمبر/ كانون الأول إن موجة تردد راديو “موجهة” هي التفسير الأكثر منطقية للأعراض التي انتابت الدبلوماسيين بالخارج.

وفي فبراير/شباط قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن التحقيق الأمريكي لا يزال مستمرا.

جدير بالذكر أن سلاح “الطاقة الموجهة”، عبارة عن نظام يستخدم الطاقة كوسيلة لتعطيل أو إتلاف أو تدمير معدات وأفراد العدو.

وتنطوي حرب الطاقة الموجهة على أدوات مثل الأسلحة، والأجهزة، والتدابير المضادة، إما للهجوم أو منع الطرف الآخر من استخدام الطيف الكهرومغناطيسي.

ويعرف موقع تابع للبحرية الأميركية أسلحة الطاقة الموجهة على أنها “أنظمة كهرومغناطيسية قادرة على تحويل الطاقة الكيميائية أو الكهربائية إلى طاقة مشعة، وتركيزها على الهدف، ما يؤدي إلى إحداث ضرر مادي ينتج عنه تدهور أو تحييد أو هزيمة أو تدمير قدرة العدو”.

المصدر : رويترز + مواقع أمريكية

حول هذه القصة

ذكر مسؤولون هنود، الثلاثاء، أن النِسب الزائدة من الرصاص والنيكل الموجودة في الطعام أو مياه الشرب، قد تكون السبب وراء المرض الغامض الذي ظهر جنوبى الهند وأسفر عن إصابة أكثر من 500 شخص بنوبات مرضية.

8/12/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة