قبل غرقها.. طاقم الغواصة الإندونيسية يؤدي أغنية “الوداع” وصورة لصلاة الجماعة تثير جدلا (فيديو)

طاقم الغواصة الإندونيسية الغارقة يغنون أغنية عن الوداع (يوتيوب)
طاقم الغواصة الإندونيسية الغارقة يغنون أغنية عن الوداع (يوتيوب)

أُظهر فيديو متداول صُور قبل أسابيع قليلة على متن الغواصة الإندونيسية الغارقة “كري نانغالا 402” بعضًا من أفراد الطاقم المكون من 53 فردًا وهم يغنون أغنية إندونيسية مشهورة عن “الوداع”.

ويظهر بالفيديو قائد الغواصة هيري أوكتافيان من بين الطاقم الذي تجمع حول أحد أفراده وهو يعزف على الغيتار، بينما يغنون أغنية أندونيسية تقول كلماتها “رغم أنني لست مستعدًا لأفتقدك ولست مستعدًا للعيش بدونك، أتمنى لك كل التوفيق”.

وقال المتحدث العسكري الإندونيسي دجوارا ويمبو لوكالة الأنباء الفرنسية إن الفيديو سجل وداعًا لقائد سلاح الغواصات البحري المنتهية ولايته، والذي تولى خليفته منصبه في أوائل مارس/آذار الماضي.

واختفت الغواصة الألمانية الصنع –وهي واحدة من خمس غواصات في الأسطول الإندونيسي- في وقت مبكر من يوم الأربعاء الماضي بينما كان من المقرر أن تقوم بتدريبات الطوربيد الحية قبالة بالي.

والأحد، أعلنت السلطات الأندونيسية أنه عُثر على حطام الغواصة  في قاع البحر على عمق أكثر من 800 متر، وأكدت مصرع جميع أفراد الطاقم.

وأفاد قائد البحرية الإندونيسية أن فريق البحث انتشل حطام “كري نانغالا 402” وضمنه أغراض من داخل المركبة التي يعتقد أن احتياطاتها من الأكسجين نفدت مما أدى إلى مصرع الجميع.

صورة قديمة متداولة

وفي السياق تداول مستخدمو مواقع التواصل في الاونة الأخيرة  صورة ادعى ناشروها أنها تظهر جنودًا يؤدون صلاة الجماعة على ظهر الغواصة الإندونيسيّة “كري نانغالا 402” قبل ساعات من غرقها، غير أن الصورة ليست جديدة، فهي منشورة في مواقع إندونيسية عدة منذ عام 2020.

وتبدو في الصورة مجموعة من الأشخاص وهم يؤدون الصلاة بلباس موحد على ظهر ما يبدو أنها غواصة، وجاء في النص المرفق “مجموعة من قوات البحرية الإندونيسية يؤدون الصلاة قبل ساعات من غرق غواصتهم في أعماق المحيط، وهي آخر لقطة وصلت منهم لمركز القيادة”.

لكن الصورة المتداولة لم تلتقط قبل ساعات من غرق الغواصة، إذ أرشد البحث إلى أنها منشورة في مواقع إندونيسية عدة في يوليو/ تموز 2020، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

وأشارت النصوص المرفقة للصورة إلى أنها تعود لجنود من البحرية الإندونيسية وهم يؤدون صلاة المغرب على ظهر إحدى الغواصات.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة