بصق عليه وركله بوحشية في وجهه.. هجوم عنصري داخل قطار وسط ألمانيا (فيديو)

وجه الألماني اعتداءات جسدية ولفظية ضد اللاجي السوري (مواقع التواصل)
وجه الألماني اعتداءات جسدية ولفظية ضد اللاجي السوري (مواقع التواصل)

ألقت الشرطة الألمانية القبض على مواطن يشتبه بأنه وراء هجوم عنصري على شاب سوري في أحد قطارات مدينة إرفورت عاصمة ولاية تورينغن بوسط ألمانيا يوم الجمعة الماضي.

وكان قد تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو من داخل قطار بمدينة إرفورت لمواطن ألماني يضرب لاجئًا سوريًا ويبصق في وجهه موجهًا له عدة إهانات عنصرية.

وأعلن رئيس وزراء الولاية بودو راميلو في تغريدة أمس الإثنين أنه “تم القبض على الجاني”، قائلًا “هذا شخص جبان، قوي وعدواني اعتدى على رجل أعزل”.

وبحسب بيان لشرطة الولاية، فإنه في حوالي الساعة 11 مساء الجمعة الماضي اتصل شهود من إحدى محطات القطار في إرفورت بالشرطة طلبًا للمساعدة بعد مشاهدته للواقعة.

وأوضح بيان الشرطة أن مواطنًا ألمانيًا يبلغ من العمر 39 عامًا وجه إهانة عنصرية لشاب سوري يبلغ من العمر 17 عامًا وركله بوحشية، ما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة.

ووفقًا للبيان أيضًا فقد ساعد شهود عيان كانوا في القطار ضباط الشرطة وتمكنوا من التعرف على هوية المشتبه به بناء على الفيديو، الذي كان معروفًا بالفعل لدى الشرطة.

وقال قسم التحقيقات الجنائية في إرفورت إن الرجل متهم بالإيذاء الجسدي والتعدي اللفظي.

وبحسب جماعات مناهضة للعنصرية فإن هناك 102 حالة اعتداء وعنف وكراهية ضد السامية يقف خلفها اليمين المتطرف في تورينغن العام الماضي.

وفي الأسبوع نفسه وقع حادث عنصري آخر عندما طُرد عامل أسود البشرة من أحد متاجر برلين بعد أن اشتكى من تعرضه للعنصرية من زبون آخر في المكان، وهي الواقعة التي اعتذرت عنها سلسلة محلات آلدي وقامت على إثرها بطرد أحد الموظفين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة