“ديليك” الإسرائيلية تعتزم بيع حصة من حقل غاز في البحر المتوسط للإمارات

ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد (يمين) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (مواقع التواصل)
ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد (يمين) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (مواقع التواصل)

قالت شركة ديليك دريللنغ الإسرائيلية إنها دخلت مباحثات غير ملزمة مع إحدى شركات مجموعة مبادلة للاستثمار (الصندوق السيادي لحكومة أبو ظبي)، لبيع حصة من حقل غاز قبالة سواحل البحر المتوسط.

وذكرت ديليك في بيان اليوم الإثنين أن المباحثات تتلخص في بيع الشركة الإسرائيلية 22% من مشروع تمار للغاز في البحر المتوسط، للشركة الإماراتية بقيمة 1.1 مليار دولار.

وتشمل الأصول التي تجري مفاوضات على بيعها في الحقل عقود إيجار وحقوق الشراكة في اتفاقية التشغيل التي تحكم عقود الإيجار، على أن يتم دفع مليار دولار غير مشروط.

كما سيتم دفع 100 مليون دولار وفق شروط وأهداف معينة يتم تحقيقها على النحو المتفق عليه بين الأطراف في الاتفاقية النهائية، دون ذكر تفاصيلها.

وتتضمن الاتفاقية النهائية في حال نجاح المفاوضات موافقة الشركاء في حقل تمار، إلى جانب موافقة الجهات التنظيمية الرسمية في كلا البلدين.

وبحسب البيان سيعمل الطرفان على الانتهاء من الاتفاقية الأولية غير الملزمة على وجه السرعة وفي موعد لا يتجاوز 31 مايو/أيار 2021، على أن ينتهي أجل اتفاقية المباحثات الأولية بعد 90 يوما من تاريخ بداية المباحثات (اليوم الإثنين).

ويتألف شركاء حقل تمار حاليا من ديليك بنسبة 22%، ونوبل إنرجي 25%، وإسرامكو 28.75%، وشركة تمار 16.75%، ودور غاز 4%، وإيفرست للإنشاءات 3.5 %.

اتفاقية التطبيع بين الإمارات وإسرائيل برعاية أمريكية (رويترز)

كانت الإمارات وإسرائيل وقعتا اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما في سبتمبر/ أيلول الماضي في البيت الأبيض.

وما أن أعلن التطبيع بين البلدين حتى توالت الاتفاقيات التي تترجم هذا التطبيع عملياً في قطاعات عديدة، من الاستثمار والسياحة والطاقة إلى النقل والمصارف والتجارة والدفاع والزراعة وأسواق المال والتكنولوجيا.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة