نصائح لاغتنام ما تبقى من رمضان مع الداعية عمر عبد الكافي (فيديو)

كثير منا كمسلمين يريد إدراك ما تبقى من شهر رمضان الكريم خاصة بعد مرور ثلثه هذا العام ويتساءلون عما ينبغي فعله، ويحدد ذلك الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي في النقاط التالية.

أولا: لنصاحب كتاب الله عز وجل فالصاحب ساحب وأن الإنسان إذا طالت صحبته مع إنسان يبث له أسراره، فما بالنا لو أطلنا صحبتنا للمصحف والقرآن وهو كلام الله سيبث لنا أسراره ويفتح الله لنا فتوح العارفين.

ثانيا: نتدبر الأمراض القلبية التي ما زالت لدينا بعد مرور ثلث رمضان: هل ما زلت حقودا على أخي؟ هل ما زال عندي غل أو حسد؟ هل ما زال عندي عدم تسليم لأمر الله؟ هل تذوقت حلاوة الصلاة؟ هل اقشعر بدني عندما مررت بآية من آيات العذاب؟ هل تاقت نفسي إلى الجنة عندما قرأت عن نعيمها؟ هل مازلت متكبرًا؟ تفكر هل ما زال لساني ينطلق بكلمات لا تجوز؟

ثالثا: نحسن تربية أبنائنا ونغرس فيهم حب القرآن من خلال حرصنا على تعليمهم اللغة العربية حتى يحبون القرآن والإسلام والنبي.

رابعا: ننظر إلى أخلاقتا في رمضان من خلال تعاملنا مع حولنا، هل ما زالنا نثور على أتفه الأسباب مع الأسرة والأبناء أم أننا صرنا أكثر هدوءًا بحيث يتمنون أن يصير شهر رمضان طوال العام حتى نبقى بهذه الأخلاق؟

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

رغم مرور نحو 6 أشهر على أزمة الرسوم المسيئة للنبي في فرنسا لا تزال حملات (مقاطعة المنتجات الفرنسية) متصدرة منصات التواصل في عدد من الدول العربية والإسلامية، فما رأي الدكتور عمر عبد الكافي في ذلك؟

23/4/2021

يُعدّ شهر رمضان من أكثر شهور السنة بركة، فقد اختصه الله بأن أُنزل فيه القرآن الكريم، وكان جبريل عليه السلام يُدارس النبي ﷺ القرآن في رمضان، مما يدلّل على استحباب مُدارسة القرآن وتلاوته في رمضان.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة