مصر.. جدل واسع بعد إقالة رئيس هيئة السكك الحديدية ثم تعيينه مستشارا لوزير النقل (فيديو)

حادث قطار طوخ بمحافظة القليوبية أسفر عن مقتل 23 مصريا (رويترز)
حادث قطار طوخ بمحافظة القليوبية أسفر عن مقتل 23 مصريا (رويترز)

رغم إصدار وزير النقل المصري كامل الوزير أمس الثلاثاء قرارا بإقالة رئيس هيئة سكك حديد مصر، فلا تزال مشاعر الحزن والغضب تسيطر على المصريين بعد 3 حوادث مروعة شهدتها البلاد في أقل من شهر.

وأثارت التغييرات التي أقرها الوزير جدلا واسعا بين المصريين، خاصة وأن رئيس الهيئة المقال محمد رسلان شلبي عُين مستشارا للوزير.

ووصف الصحفي المصري جمال سلطان إقالة رئيس الهيئة بمحاولة للتعتيم على المسؤول الأول عن هذه الكوارث -أي الوزير نفسه- مؤكداً أن حوادث القطارات المتكررة إنما تدل على فساد المنظومة بكاملها.

وأضاف أن الاتهامات كلها كانت موجهة إلى وزير النقل، متسائلا عن معنى إقالة رئيس الهيئة باعتباره مقصرا أو فاشلا ثم تعيينه مستشارا للوزير لشؤون النقل.

بدوره أكد المحامي المصري محمود عطية أن المسؤول الأول عن حوادث القطارات المتكررة هو الوزير نفسه ولذلك ينبغي أن يطلب منه تقديم استقالته فورا.

وكتبت إحدى المغردات معلقة على خبر إقالة رئيس هيئة السكك الحديدية “خطوة من المفترض اتخاذها منذ فترة طويلة، الخسائر فادحة ويجب محاسبة المسؤولين”.

وكتب طلال جمعة “في الوقت الذي نوجه في التحية إلى السيد وزير النقل المصري بقراره البطولي بإقالة مدير السكك الحديدية وتغييرات كبرى في الهيئة، ألم يحن الوقت لاختيار قيادات شبابية مهنية مفعمة بروح الطاقة الواعدة لقيادة وتطوير هذا القطاع المهم؟”.

وعلق يوسف ساخرا “عارف رئيس هيئة السكة الحديد أشرف محمد رسلان الذي تمت إقالته في أعقاب الكوارث التي حصلت مؤخرا؟ الحمد لله هو بذات نفسه تم انتدابه لوظيفة مستشار وزير النقل لشؤون السكك الحديدية ذات نفسها”.

وكتب رضا بيومي ساخرا أيضا “من قرارات الوزير أنه عمل ريستارت (إعادة تشغيل) لرئيس هيئة السكك الحديدية وعزله من منصبه وعينه مستشارا”.

وتساءل طارق دسوقي “لم أفهم كيف أن رئيس هيئة السكك الحديدية تمت إقالته بعد الحوادث المتكررة بما يعني تقصيرا منه أو انعدام كفاءة وفي نفس الوقت يتم تعيينه مستشارا للوزير ما يعني حسن أدائه وامتلاكه الكفاءة”!

وكتب مغرد آخر “المنطق في أبسط صوره يقتضي استقالة أو إقالة وزير النقل الفريق كامل الوزير وليس رئيس هيئة السكك الحديدية بعد ثلاث كوارث في شهر واحد. وأي تبرير أو شرح لأسباب قرار إقالة رئيس الهيئة ينطبق بالكامل على الوزير نفسه، الفارق الوحيد أن الوزير عسكري والآخر مدني”!

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

خلصت النيابة المصرية في تقريرها بشأن حادث تصادم قطاري سوهاج أواخر الشهر الماضي إلى أن تعاطي المخدرات والتزوير وترك أبراج المراقبة وقت العمل أبرز أسباب الحادث، فهل يعفي ذلك وزير النقل من مسؤوليته؟

12/4/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة