بثمن بخس.. سلبوه كليته مقابل حريته فكيف صارت حياته الآن؟ (فيديو)

كشف المواطن السوري محمد عمر المشو أن قوات نظام الرئيس بشار الأسد التي اعتقلته في بداية الثورة عام 2011، عرض عليه بعض مسؤوليها الأمنيين أن يقدم كليته مقابل إطلاق سراحه.

يقول “أخذوني إلى فرق الأمن العسكري ثم حولوني على فرق أمن الدولة في دمشق عند العميد بهجت سليمان الذي قام بتعذيبي مدة من الزمن ثم قال لي: لو بتحب أطلعك من هون بشرط أعطيني كليتك”.

ويحكي محمد كاشفًا عن مكان الجرح في جسده “بالفعل أخذ كليتي بمستشفى 101 بالشام وأعطاها لعنصر من عناصره، وبعدما أخذوا الكلية أعطوني 25 ألف ليرة (20 دولارًا) وقالوا هذا مصروف لك، وتركوني أذهب وهذا حكم القوي على الضعيف”.

وحول وضعه المعيشي الحالي يقول “أنا رجل فقير وعندي بنتان وأقيم حاليًا بالشمال السوري وعندي محل لبيع الخضروات أسترزق منه ولا أقد على عمل آخر، وصار لي 4 سنين من دون كهرباء، ولا نذوق اللحم إلا في عيد الأضحى”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة