شاهد: حريق هائل في كيب تاون يتجه لوسط المدينة واشتعال حرم جامعة

تم إجلاء سكان في كيب تاون في جنوب أفريقيا، اليوم الإثنين، مع تقدّم الحريق الذي اندلع، الأحد، في جبل “تايبل ماونتن” الشهير المطل على المدينة باتجاه وسطها الحضري.

وقال دان بلاتو رئيس بلدية كايب تاون في مؤتمر صحفي إن “جهود احتواء الحريق تتركز حاليا على الجبل فوق منطقة فريدهوك، وقد تم إجلاء السكان في إجراء احترازي”. كذلك، أخليت المدارس الموجودة في المنطقة.

وكان الحريق الذي اندلع عند سفح الجبل، صباح الأحد، وصل خلال النهار إلى جامعة كيب تاون ما أجبر مئات الطلاب على الفرار سيرا على الأقدام.

وقد تمكن نحو ألفي إطفائي من إخماد النيران التي كانت تلتهم مباني الجامعة. لكنهم ما زالوا يحاولون السيطرة على الحريق الذي كان متجها نحو وسط المدينة والذي أججته الرياح القوية التي حالت حتى الآن دون أي تدخل جوي.

وتم إرسال تبرعات من مواد غذائية ومواد أساسية للطلاب الذين نقلوا إلى أماكن إقامة موقتة.

وأدى الحريق إلى تضرر منازل خاصة ومواقع تاريخية مثل مطحنة تل موسترت، وفق بيان لسلطات المدينة.

وفتح تحقيق في مصدر الحريق الذي لم يسفر عن سقوط ضحايا.

وقالت سلطات كيب تاون إنها ألقت القبض على رجل يعتقد أنه مسؤول عن إشعال الحريق.

وقال المتحدث باسم المدينة إن الرجل (30 عاما) اعترف بإشعال النار، ويواجه اتهامات بالحرق العمد. وكان شهود قد رأوه مع اثنين آخرين من المشردين قبل الحريق.

ولكن اعتقال الرجل لم يجد شيئا في الوضع، حيث أحبطت الرياح القوية، الاثنين، جهود فرق الإطفاء للسيطرة على الحريق.

ودمرت النيران العديد من مباني الجامعة ومكتبة بها كتب نادرة.

وتسبب الحريق أيضا في احتراق أقدم طاحونة هوائية في جنوب أفريقيا، وهي طاحونة موسترت التي بنيت عام 1796، حتى سويت بالأرض.

أدى الحريق إلى تضرر منازل خاصة ومواقع تاريخية (رويترز)
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة