حادث قطار طوخ.. وصلات خشبية للربط بين القضبان ومسؤول: مهندس الصيانة من أمر بوضعها (فيديو)

صورة متداولة لاستبدال الحديد بالخشب (مواقع التواصل)
صورة متداولة لاستبدال الحديد بالخشب (مواقع التواصل)

تداول ناشطون مصريون على وسائل التواصل الاجتماعي لقطات وصور تكشف الربط بين قضبان السكة الحديد باستخدام وصلات خشبية، في منطقة سندنهور بالقليوبية حيث وقع حادث قطار يوم الأحد.

يأتي ذلك بينما كشف مسؤول بالهيئة القومية لسكك حديد مصر أن مهندس الصيانة من أمر بوضع تلك الوصلات. وأودى حادث قطار طوخ بحياة 11 مواطنًا وإصابة العشرات بعد خروج قطار عن مساره.

ويظهر أحد مقاطع الفيديو المتداولة، مجموعة من المواطنين في موقع الحادث يلتقطون صورًا للوصلات الخشبية المتهالكة، مطالبين بالتحقيق مع المسؤولين في وزارة النقل.

ونقلت وسائل إعلام مصرية اعتراف أحد المسؤولين بهيئة السكك الحديدية بتركيب وصلات خشبية بدلًا من الحديدية، مرجعًا ذلك إلى أن منطقة الحادث تشهد إصلاحات.

وقد أمر مسؤول الصيانة بوضع الوصلات الخشبية في المنطقة لتسهيل عمليات الفك والتركيب، وفق المسؤول.

وأضاف أن تلك القطع يطلق عليها (البلانكة) ولا تتأثر سوى بالسرعات العالية فقط، وأن القطار تجاوز سرعة 120 كيلو مترًا في الساعة، بسبب خطأ من ناظر محطة شبرا لعدم إبلاغه السائق بالتهدئة في تلك المنطقة.

واستبعد المسؤول حدوث تخريب متعمد وتركيب وصلات خشبية بدلًا من الحديد، نظرًا لمرور قطار كل نصف ساعة في نفس المنطقة، في حين أن عمليات الفك والتركيب لوصلة واحدة تستغرق أكثر من ذلك نظرا للمرور الدوري والمتكرر للقطارات.

ويعد حادث قطار طوخ هو الثالث من نوعه خلال أقل من شهر في مصر، ففي 26 مارس/آذار الماضي أسفر حادث تصادم قطاري ركاب في محافظة سوهاج عن مصرع 32 وإصابة 165.

وفي 15 أبريل/نيسان أسفر خروج عربتي قطار عن مسارهما في محافظة الشرقية عن إصابة 15.

وتشهد مصر بصورة متكررة حوادث قطارات ومرور مأسوية بسبب فوضى تعم الطرقات، أو العربات القديمة وحال الطرقات والسكك الحديد التي لا تخضع لصيانة جيدة ولمراقبة كافية.

وفي الوقت ذاته، يرفض وزير النقل المصري كامل الوزير تقديم استقالته التي يطالب بها المواطنون، مشيرًا إلى “الخطأ البشري” باعتباره أبرز “أسباب وقوع مثل هذه الحوادث”، مؤكدا اكتمال منظومة التشغيل الآلي للسكك الحديد في عام 2024.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة