قنابل صوتية وضرب مبرح.. اعتداءات على سجناء سياسيين في البحرين والسلطات ترد

محتجون يطالبون بالإفراج عن السجناء السياسيين في البحرين (مواقع التواصل)

اتهمت جمعية الوفاق الوطني البحرينية المعارضة السلطات بالاعتداء على معتقلين سياسيين يقبعون في سجن (جو) المركزي جنوب شرقي البلاد.

وقالت الجمعية في بيان إن قوات الأمن شنت هجومًا عنيفًا على المعتقلين أمس السبت، وتحديدًا في مبنى 12 و13، عقابا لهم على تعبيرهم عن رفضهم لأوضاعهم السيئة داخل المعتقل.

وطالبت الوفاق بالسماح لجهة مستقلة ومحايدة منتدبة من قبل الأمم المتحدة للتحقيق فيما تعرض له السجناء.

وأضافت الجمعية التي حلتها السلطات بحكم قضائي في فبراير/شباط 2018 “تشير المعلومات إلى استخدام العناصر الأمنية للقنابل الصوتية والضرب المبرح بالهراوات، كما اقتحمت هذه العناصر السجن وتم استخدام القنابل الصوتية مما خلق حالة ذعر وتركت إصابات دامية بعد تلقيهم ضربًا مبرحًا، كما قامت هذه العناصر الأمنية بتهديد بقية المعتقلين باستخدام ذات الأسلوب معهم”.

وأكدت الجمعية كذلك أن السلطات الأمنية نقلت 33 سجينًا إلى جهة غير معلومة بعد تعريضهم للضرب المبرح.

وتابعت الوفاق “بحسب المعلومات فإن إدارة السجن قامت بشرح وقائع ما حدث لإحدى الجهات الرسمية التي زارت السجن من وراء الباب وعدم إدخالهم للداخل للاستماع للإفادات ومشاهدة آثار دماء المعتقلين بالممر”.

وعبّرت الجمعية عن قلقها البالغ حيال سلامة المعتقلين وخوفها من تعرّضهم للانتقام والعقاب الجماعي.

وحمّلت الوفاق السلطات البحرينية المسؤولية الكاملة عن سلامة المعتقلين في سجن جو المركزي “من اعتداءات منتسبي وزارة الداخلية، أو من وباء كورونا المتفشي في السجون”، داعية إلى الاستجابة للمطالب الشعبية بالإفراج عنهم.

ويأتي الحادث وسط مطالبات لبحرينيين بالإفراج عن سجناء الرأي، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا، ووفاة السجين عباس مال الله قبل أيام إثر نوبة قلبية، والذي تتهم جهات حقوقية السلطات بإهمال رعايته صحيًا.

وردًا على ذلك، أفادت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، مساء السبت، بأن “عددا محدودا (لم تذكر رقما) من النزلاء قاموا على مدار الأيام الماضية داخل (جو) بإغلاق الممرات، ورفضوا دخول العنابر، وعطلوا الخدمات المقدمة ومن بينها الاتصالات والرعاية الصحية لنزلاء آخرين”.

وأضافت أنه “تم إنذار النزلاء المخالفين ودعوتهم للالتزام بالقانون، وهو ما لم يستجيبوا له، ما استدعى اليوم اتخاذ الإجراءات الأمنية والقانونية اللازمة بحقهم (لم تذكرها) وإخطار النيابة”.

وتحدثت عن أن السجناء “قاموا بارتكاب أعمال فوضى وعنف ضد رجال الشرطة أثناء قيامهم بأداء الواجبات المنوطة بهم”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

الناشطون في البحرين يواجهون أحكاما قاسية وفقا لتقارير منظمات حقوقية (أرشيفية)

ناشدت أكثرمن عشرين منظمة حقوقية عربية ودولية الرئيس التنفيذي الجديد للفورمولا1، ستيفانو دومينيكالي، بعدم استخدام المنامة لسباق البحرين الكبير لغسل “سجل البلاد الحقوقي السيئ”.   

Published On 24/3/2021

أصدرت منظمة (مراسلون بلا حدود) بيانًا بمناسبة مرور 10 سنوات على اعتقال الناشط البحريني عبد الجليل السنكيس الذي اعتقل عام 2011 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة، بينما ردت داخلية البحرين اليوم على البيان.

Published On 18/3/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة