مسلح يقتل 8 ثم ينتحر بإنديانابوليس الأمريكية

الحادث وقع في منشأة تابعة لفيديكس في ميرابل رود بمدينة إنديانابوليس (أسوشيتدبرس)
الحادث وقع في منشأة تابعة لفيديكس في ميرابل رود بمدينة إنديانابوليس (أسوشيتدبرس)

قالت شرطة مدينة إنديانابوليس الأمريكية اليوم الجمعة إن مسلحا قتل 8 أشخاص وأصاب عددا آخر في منشأة تابعة لشركة فيديكس قبل أن ينتحر.

وقالت ضابطة شرطة إن السلطات لم تعد تستشعر أن هناك خطرا يتهدد السكان.

وأضافت الضابطة جينيا كوك أن إجمالي عدد القتلى بمن فيهم المسلح بلغ 9. وكانت قد قالت في إفادة صحفية سابقة “هناك مصابون بطلقات نارية”، مضيفة أن هناك آخرين نُقلوا إلى عدة مستشفيات بالمنطقة.

وقالت الشرطة إن الحادث وقع في منشأة تابعة لفيديكس في ميرابل رود بمدينة إنديانابوليس في وقت متأخر أمس الخميس.

وذكر متحدث باسم فيديكس أن الشركة علمت بنبأ إطلاق النار داخل منشأتها القريبة من مطار إنديانابوليس الدولي.

وأضاف “نعكف على جمع المزيد من المعلومات ونتعاون مع السلطات المسؤولة عن التحقيق”.

وفي نهاية الشهر الماضي، قتل 4 أشخاص بينهم طفل في مبنى إداري في جنوب كاليفورنيا.

وفي 22 مارس/ آذار الماضي، قتل 10 أشخاص في حادث إطلاق نار على محل بقالة في بولدر في ولاية كولورادو.

وجاء ذلك بعد أقل من أسبوع على قتل رجل 8 أشخاص بينهم 6 نساء من أصل آسيوي، في منتجع صحي في أتلانتا بولاية جورجيا.

وتتسبب الأسلحة النارية بوفاة حوالي 40 ألف شخص في الولايات المتحدة كل عام، أكثر من نصفهم انتحارا. لكن قضية تنظيم حمل السلاح في الولايات المتحدة لا تزال محفوفة بالأخطار سياسيا.

وأعلن الرئيس جو بايدن خلال الشهر الجاري 6 إجراءات تنفيذية قال إنها ستساعد في وقف الأزمة الناتجة عن عنف السلاح.

وهاجم الجمهوريون هذه التحركات على الفور وحذر زعيم الحزب في مجلس النواب كيفين مكارثي من “تجاوز غير دستوري”.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة