هل تدخل العلاقات المصرية التركية مرحلة جديدة؟ مساعد سابق لوزير الخارجية المصري يرد (فيديو)

قال السفير حسين هريدي المساعد الأسبق لوزير الخارجية المصري إن القاهرة ترى أنه يجب ترجمة الإشارات التركية الودية تجاه مصر إلى أفعال وسياسات على الأرض.

وأضاف هريدي في لقاء مع “المسائية” على قناة الجزيرة مباشر، الخميس، إن مصر رحبت بحذر على لسان وزير خارجيتها سامح شكري بما يصدر عن أنقرة من تصريحات، لكن يجب ترجمة تلك التصريحات الإيجابية إلى سياسات على الأرض من قبل الحكومة التركية لخدمة مصالح البلدين.

وأشار إلى أن الوفاق بين مصر وتركيا يخدم الاستقرار في المنطقة.

وأوضح هريدي أن مصر لا تنظر لعلاقاتها مع تركيا في إطار ثنائي فقط ولكن ضمن إطار إقليمي يشمل الدول العربية.

وقال إن مصر لا تقبل تدخل أي طرف في شؤونها الداخلية، وتريد أن تكون العلاقات مع تركيا بناء على المواثيق والأعراف الدولية التي تتضمن ذلك.

وأضاف أنه إذا نجحت أي مباحثات قادمة بين وفدين من مصر وتركيا ستتوج بلقاء بين وزيري خارجية البلدين.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إبراهيم منير إن تركيا تحترم اللاجئين السياسيين ولن تسلم أحدا منهم، واستبعد أن يؤثر التقارب بين القاهرة وأنقرة على وضع الجماعة في تركيا بشكل سلبي.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة