مصر وجهت الدعوة.. وفد تركي يتوجه إلى القاهرة مطلع الشهر المقبل

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (غيتي)

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده سترسل وفدا بقيادة نائب وزير الخارجية إلى مصر في مطلع مايو/أيار المقبل في إطار مساع لإصلاح العلاقات المتوترة مع القاهرة منذ سنوات.

وأوضح في مقابلة اليوم الخميس مع محطة (إن تي في) إن مصر وجهت الدعوة لوفد تركي لزيارتها في الأسبوع الأول من الشهر المقبل لمناقشة العلاقات بين البلدين.

وأشار إلى أن اجتماعًا سيجمعه بوزير الخارجية المصري سامح شكري بعد تلك المحادثات، وكان تشاووش أوغلو قد تحدث مع شكري هاتفيًا مطلع هذا الأسبوع.

توتر العلاقات

وتوترت العلاقات بين مصر وتركيا منذ انقلاب 2013 على حكم الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

وأفاد تشاووش أوغلو أن فترة ما بعد الانقلاب شهدت توترًا في العلاقات بين تركيا ومصر، موضحا أن البلدين اتفقا على استمرار القناة التي كانت مفتوحة أول الأمر بين استخبارات البلدين، عبر وزارتي الخارجية.

وقال إن مصر دولة ذات أهمية للعالم الإسلامي وأفريقيا وفلسطين، وإن استقرار مصر وازدهارها مهم للجميع.

وأعلن الوزير التركي قبل أسبوعين بدء اتصالات دبلوماسية بين بلاده والقاهرة من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها، مشيرا إلى أن البلدين لم يطرحا شروطا مسبقة من أجل ذلك.

وأشار تشاووش أوغلو أمس الأربعاء إلى أن العلاقات بين أنقرة والقاهرة دخلت “مرحلة جديدة” من الانفراج بعد سنوات من التوتر.

وقد يكون لتحسن العلاقات انعكاسات على منطقة شرق البحر المتوسط، فقد ساندت تركيا طرفا مختلفا عن الذي ساندته مصر في الصراع الليبي، وأبرم كل جانب اتفاقات بحرية مع دول ساحلية أخرى تتعارض مع اتفاقات الطرف الآخر.

ترحيب مصري

من جانبها رحبت مصر بالخطوات التي تمت في شأن التقارب مع تركيا، وأشاد وزير الإعلام المصري أسامة هيكل بتوجهات الحكومة التركية الأخيرة بشأن العلاقات مع القاهرة.

ورحب هيكل بخطوات الحكومة التركية تجاه القاهرة، ووصفها بأنها “بادرة طيبة، لخلق مناخ ملائم لبحث الملفات محل الخلافات بين الدولتين” على مدار السنوات الماضية.

وبحث لقاء بين بعض المسؤولين الأتراك وممثلين عن المعارضة المصرية في تركيا، التطورات الأخيرة في العلاقات بين مصر وتركيا، ومناقشة أداء القنوات المصرية التي تعمل في البلاد.

وقال السياسي المصري أيمن نور”رئيس مجلس إدارة قناة الشرق وزعيم حزب غد الثورة” إن ممثلي المعارضة المصرية فهموا من المسؤولين الأتراك وجود رغبة في تعديل خطاب هذه القنوات بما يتسق مع مواثيق الشرف الإعلامية والصحفية.

وأعلن إعلاميون مصريون بارزون بتلك القنوات في وقت لاحق عن توقف برامجهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة