“المصريون بين جائحتي كورونا والقمع”.. منظمة توثق انتهاكات النظام خلال 2020

سجون مصر تمتلئ بآلاف المعارضين والناشطين (مواقع التواصل)
سجون مصر تمتلئ بآلاف المعارضين والناشطين (مواقع التواصل)

كشفت إحصائيات أصدرتها منظمة “كوميتي فور جستس” (مؤسسة حقوقية مصرية مستقلة) أن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر التي رصدت خلال عام 2020، وصلت إلى أكثر من 13 ألف انتهاك في 153 سجنًا ومقرًا للاحتجاز، بحق 7616 شخصا.

ورصد تقرير جديد للمنظمة نشر، أمس الثلاثاء، وجاء تحت عنوان “المصريون بين جائحتي كورونا والقمع” وقوع 555 انتهاكًا بحق الإناث، بينما رُصد 12705 انتهاكات بحق الذكور.

وبحسب التقرير رُصدت 101 حالة وفاة داخل مقار الاحتجاز خلال عام 2020، وتوزعت الوقائع المرصودة بين الوفاة نتيجة الحرمان من الرعاية الصحية بواقع (89 حالة وفاة)، والوفاة نتيجة سوء أوضاع الاحتجاز (6 وفيات)، ونتيجة التعذيب (خمس وفيات)، وحالة انتحار واحدة.

كما جرى رصد 1917 واقعة اختفاء قسري، وثقت منها 155 واقعة منهم، وتصدر شهر سبتمبر/أيلول 2020 قائمة الانتهاكات بما يمثل 23% تقريبًا من إجمالي الانتهاكات.

ورصدت المنظمة 7843 انتهاكًا للحرمان التعسفي من الحرية، توزعت بين 7168 انتهاكًا ضمن الاعتقال التعسفي، و487 انتهاكًا ضمن الاعتقال المتجدد، و188 انتهاكًا ضمن توقيف الأفراد أو تقييد حريتهم في الحركة والتنقل.

وتمكن التقرير من رصد 3233 انتهاكًا توزعت بين 1930 انتهاكًا ضمن سوء معاملة المحتجزين/السجناء، و1242 انتهاكًا ضمن الحرمان من الرعاية الصحية، و61 انتهاكًا ضمن التغريب.

وقال التقرير إن المنظمة رفعت 85 شكوى أممية تناولت ستة أنماط رئيسية من الانتهاكات هي (الاعتقال التعسفي، الاختفاء القسري، التعذيب، القتل خارج إطار القانون، والحرمان من الرعاية الصحية، والانتقام من الضحايا وذويهم).

وكان تقرير أصدرته الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان قبل أيام، قد كشف عن الأوضاع الصعبة للسجناء والسجون في مصر.

وأوضح التقرير أن عدد السجون الجديدة التي صدرت قرارات بإنشائها بعد ثورة يناير/كانون الثاني وحتى الآن، بلغ 35 سجنا، تضاف إلى 43 سجنا رئيسيا قبل الثورة، ليصبح عدد السجون الأساسية 78 سجنا.

وقدّرت المنظمة الحقوقية عدد السجناء والمحبوسين احتياطيا والمحتجزين في مصر حتى بداية مارس/آذار 2021 بنحو 120 ألف سجين، بينهم نحو 65 ألف سجين ومحبوس سياسي.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

دشن حساب “حقهم” الحقوقي حملة إلكترونية تحت وسم “#لن_ننساكم_في_رمضان”، وقال الحساب إن الحملة تأتي بمثابة تهنئة بحلول شهر رمضان إلى أسر وذوي المعتقلين والمختفين قسريا في مصر عبر اتصال تلفوني أو رسالة.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة