بعد تعليق استخدامه.. ماذا عن الذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح جونسون؟ (فيديو)

بعد إعلان شركة جونسون أند جونسون تعليق إطلاق لقاحها المضاد لفيروس كورونا بسبب ظهور حالات تجلط دموي، يتساءل البعض عن مصير من تلقوا الجرعة الأولى منه.

ويجيب عن هذا التساؤل الدكتور طلال نصولي أستاذ المناعة والحساسية بجامعة جورج تاون الذي قال للجزيرة مباشر “إن لقاح جونسون يؤخذ على جرعة واحدة، ولذلك من أخذه وحالته جيدة، فليس عليه أن يأخذ أي لقاح آخر كونه حصل على المناعة بالفعل”.

وكان مراسل الجزيرة مباشر في واشنطن عمرو حسن أوضح أن عدد من تلقوا لقاح جونسون أند جونسون هم 7 ملايين أمريكي بينما كان عدد من أصيبوا بالتجلط الدموي ست حالات فقط، ما يعني أن النسبة هي أقل من واحد في المليون.

وقال الدكتور نصولي “إن من أصيبوا بالجلطات هم من النساء من الفئة العمرية 18- 48 عامًا، بعد فترة من 7 أيام لـ 18 يومًا من أخذ اللقاح، حيث تظهر الجلطات بشرايين الدم في الرأس”.

وأضاف “ورغم أن 6 نساء فقط هم من عانين من التجلط من أصل 7 ملايين تلقوا اللقاح، فإنه ينبغي احترام هذه النسبة حتى ولو كانت ضئيلة”.

وتابع “ينبغي الآن دراسة علاقة اللقاح بالإصابة بتجلط الدم ولهذا السبب كانت التوصيات بعدم إعطاء لقاح جونسون أند جونسون خاصة في ظل توافر لقاحي فايزر ومودرنا”.

وأوضح “أعراض تجلط الدم في الدماغ هي الصداع الشديد والقيء والغثيان والدوار، وتظل نسبة من أصيبوا بذلك صغيرة جدًا لكنها تبقى مهمة”.

إيقاف استخدام لقاح جونسون

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية قد أوصت بإيقاف استخدام لقاح جونسون أند جونسون، وأعلن البيت الأبيض التعويض عنه بلقاحي فايزر ومودرنا في حملات التطعيم.

وقالت الهيئة إنها تقوم بمراجعة البيانات التي تتضمن ست حالات تم الإبلاغ عنها لنوع نادر وشديد من الجلطة الدموية لدى الأفراد بعد تلقيهم اللقاح.

وعلقت جونسون أند جونسون على القرار بأنه لا يوجد حاليًا أية أدلة واضحة على وجود علاقة لحالات التجلط التي سجلت باللقاح مؤكدة أنها تعمل مع الخبراء والسلطات على تقييم تلك الحالات المسجلة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أعلنت شركة جونسون آند جونسون الأمريكية، الثلاثاء، تأجيل إطلاق لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد في أوربا بعد توصية السلطات الأمريكية بتعليق استخدامه إثر تسجيل إصابة ست حالات بنوع نادر من جلطات الدم.

13/4/2021

قال مسؤولو صحة دوليون أمس الجمعة إن جرعات اللقاحات التي رفضتها بعض الدول في إطار جهودها لتحسين حملاتها للتطعيم سيجري توجيهها إلى الدول الفقيرة لمواجهة “الاختلال المريع في توازن” عملية توزيع اللقاحات.

10/4/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة