خسائر بالملايين.. النيابة المصرية تبرئ “المكابح” من حادث تصادم قطاري سوهاج

وفاة 19 وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمحافظة سوهاج جنوبي مصر (غيتي)
وفاة 19 وإصابة العشرات في تصادم قطارين بمحافظة سوهاج جنوبي مصر (غيتي)

أعلنت النيابة العامة المصرية، اليوم الأحد، نتائج التحقيقات في حادث تصادم قطاري طهطا بمحافظة سوهاج جنوبي مصر والذي أسفر عن مصرع 20 شخصا وإصابة نحو 200 آخرين.

وأفاد بيان النيابة بأن خسائر وتلفيات القطارين بلغت قيمتها نحو 26 مليون جنيه (1.7 مليون دولار)، نافيًا ما أوردته الهيئة القومية لسكك حديد مصر وإلقائها باللائمة على من سمتهم “مجهولين” فتحوا كوابح الطوارئ لبعض العربات.

وأشار بيان النيابة كذلك إلى تضارب الأقوال بين سائقي القطارين ومساعديهما، مشيرًا إلى تعاطي أحدهم ومراقب برج إحدى المحطات مواد مخدرة.

وأوضح البيان أن سائق القطار المميز ومساعده ادعيا في التحقيقات ظهور إشارات ضوئية بشاشة التحكم بكابينة القيادة، تفيد انخفاض معدل ضغط الهواء بالأنابيب الواصلة بين عربات القطار مما أوقفه آليًا، وأحالا الأسباب إما لسحب أحد مقابض الخطر بأي من العربات، أو غلق أحد صمامات تحويل الهواء المضغوط بالمكابح. لكن المصابين والركاب والعاملين بالقطار من الكمسارية وأفراد الأمن شهدوا بعدم رؤيتهم سحب أي من مقابض الخطر أو سماعهم الصوت المميز الصادر عن سحبها، وأكد محصل عدم سحب المقابض بأربع عربات.

وبينما أقر مساعد سائق القطار الإسباني بتوليه القيادة إبان وقوع الحادث، نازع سائق القطار في تلك الرواية مؤكدًا توليه هو القيادة وقت الحادث، وسيره على سرعة 90 كيلومترًا في الساعة، ومشاهدته توقف القطار المميز على مسافة 100 متر، حيث استخدم المكابح اليدوية لإيقاف الجرار والعربات ولكنها لم توقفها فوقع التصادم.

وأسفرت التحقيقات مع اثنين من قسم المراقبة المركزية بأسيوط عن تأخر أحدهما في تنبيه سائق القطار الإسباني بتوقف القطار المميز، وخطأه في رقم هذا القطار حال بدئه في تنبيه سائقه، بينما لم يكرر الآخر محاولات الاتصال بسائق القطار الإسباني لتنبيهه.

 

وبالاستعانة بخبراء هيئة المساحة المصرية، أجرت النيابة 13 محاكاة لاستخدام كافة أنواع المكابح اليدوية بجرار مماثل للمستخدم بالقطار الإسباني حال سيره على سرعة 90 كيلومترًا في الساعة، فأسفرت النتائج عن توقف الجرار في كل مرة قبل نقطة التصادم.

وتأكدت النيابة أن منطقة الحادث ليست من مناطق فك الارتباط التي يمكن فيها إيقاف جهاز المكابح والتحكم الآلي (ATC) بمحافظة سوهاج، وأن تلك المنطقة تعمل بنظام التقاطر الكهربائي الذي يستلزم تشغيل هذا الجهاز -على خلاف ما زعمه سائقا القطارين ومساعداهما.

وكان تقرير مصلحة الطب الشرعي أفاد بعدم تناسب الإصابات المشاهدة والموصوفة بسائق القطار الإسباني ومساعده، مع ما ادعياه في التحقيقات من بقائهما بالكابينة الأمامية للجرار إبان التصادم، وأنه من الجائز تصور مغادرتهما الكابينة قبل وقوعه.

ووفق بيان النيابة، أسفرت نتائج تحليل تعاطي المواد المخدرة الصادرة من وزارة الصحة عن تعاطي كل من مراقب برج محطة المراغة الحشيش المخدر، وتعاطي مساعد سائق القطار المميز ذات المخدر بالإضافة إلى عقار الترامادول.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

انتقد ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات وزير النقل كامل الوزير، التي قال فيها إنه لن يستقيل معزيا ذلك بأنه لن يتخلى عن وطنه وعن المسؤولية التي كلفها بها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

28/3/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة