كورونا.. منظمة الصحة تحذر من “بطء” التلقيح في أوربا واكتشاف سلالة جديدة بأفريقيا

شكل توضيحي لفيروس كورونا المستجد (غيتي)
شكل توضيحي لفيروس كورونا المستجد (غيتي)

أعلنت سلطات مكافحة الأمراض في أفريقيا اليوم الخميس اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا لدى فحص مسافر متجه من تنزانيا إلى أنغولا، في وقت تنتقد فيه منظمة الصحة العالمية “بطء” حملات التلقيح في أوربا.

وقال رئيس المراكز الأفريقية للسيطرة على الأمراض، خلال مؤتمر صحفي، إن السلالة الجديدة تحتوي على نحو 40 طفرة. هذا بالتأكيد نوع مختلف من القلق”.

ومن المحتمل أن يكون تتبع السلالة الجديدة مستحيلًا، لأن تنزانيا لا تكشف عن أي بيانات حول وضع فيروس كورونا.

وقاوم الرئيس الراحل جون ماغوفولي، الذي توفي أخيرا تحركات مكافحة فيروس كورونا خلال فترة وجوده في السلطة.

“بطء” حملة التطعيم

من ناحية أخرى، انتقد مدير منظمة الصحة العالمية في أوربا هانس كلوغه في بيان منه الخميس ما قال إنه بطء “غير مقبول” لحملة التلقيح ضد الفيروس في القارة التي تواجه وضعا وبائيا يعد “الأكثر إثارة” للقلق منذ أشهر.

ففي منطقة أوربا، التي تشمل في منظمة الصحة العالمية نحو خمسين دولة بينها روسيا وعدة دول من آسيا الوسطى، تجاوز عدد الوفيات 24 ألفا الأسبوع الماضي ويقترب “سريعًا” من عتبة المليون بحسب المنظمة.

واعتبر كلوغه أن “الوتيرة البطيئة للتلقيح تطيل أمد الوباء”، مشددًا على أن “اللقاحات هي أفضل وسيلة للخروج من الجائحة”.

وأضاف “لكن إعطاء هذه اللقاحات يجري ببطء غير مقبول”، داعيًا أوربا إلى “تسريع العملية عبر تعزيز الانتاج وخفض العراقيل أمام إعطاء اللقاحات وعبر استخدام كل جرعة لدينا في المخزون”.

امرأة تتلقى جرعة من لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد (غيتي)

الوضع الوبائي

ويسجل الوضع الوبائي تدهورًا في فرنسا منذ أسابيع، مما أدى إلى تخطي أعداد المصابين الذين أدخلوا أقسام الإنعاش خمسة آلاف شخص.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إغلاق المدارس لأسابيع عدة وتوسيع نطاق التدابير المفروضة لاحتواء الوباء لتشمل كل المناطق الفرنسية.

وإزاء الموجة الثالثة، تكثف الدول الأوربية الأخرى الإجراءات في محاولة للحد من انتشار الفيروس خصوصا على صعيد السفر.

وستعزز ألمانيا “في الأيام الثمانية إلى الأربعة عشر المقبلة” عمليات التدقيق حول حدودها البرية ولا سيما مع فرنسا والدنمارك وبولندا.

أما إيطاليا فقد قررت تمديد التدابير المعمول بها حتى 30 نيسان/أبريل. وفي النمسا ستكون فيينا ومحيطها في الحجر بمناسبة عيد الفصح.

وفي كندا، تتهيّأ أونتاريو، أكبر مقاطعة كندية تعدادا السكان والعاصمة الاقتصادية للبلاد، إلى فرض إغلاق جديد لمدة 28 يوما بسبب تسارع وتيرة الإصابات، في حين أعلنت مقاطعة كيبيك تشديد القيود وإغلاق المؤسسات التجارية غير الأساسية والمدارس.

وفي الولايات المتحدة، إذ تشهد الأوضاع تحسنا طفيفا بفضل تسارع حملة التلقيح، دعا الرئيس جو بايدن إلى الالتزام بالتدابير الوقائية ووضع الكمامات، كما دعا الأندية الرياضية إلى الحد من أعداد الجماهير في منشآتها.

واعتبر بايدن في مقابلة مع محطة “إي إس بي إن” الرياضية “انظروا إلى ما يحصل في دول أوربا التي رفعت القيود. لا أفهم لمَ لا نحترم العلم لكي ننتصر بشكل تام على الجائحة”.

تلف ملايين اللقاحات

تعرضت حوالي 15 مليون جرعة من لقاح جونسون آند جونسون لتلف بالخطأ في مصنع أمريكي في بالتيمور، ما قد يؤدي إلى تأخر في إمداد الولايات المتحدة به، وفق صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

قال أستاذ بيولوجي في جامعة ميشيغان، إن المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لوباء كوفيد-19 لا يحتاجون إلا جرعة واحدة من اللقاح وليس جرعتين كما هو الحال بالنسبة لمن لم يصابوا بالفيروس.

1/4/2021

تبذل دول العالم جهودًا مكثفة لمكافحة فيروس كورونا المستجد الذي انتشر أواخر عام 2019، وأودى بحياة الآلاف وغيّر حياة البشر حول العالم وأدى لخسائر اقتصادية بمليارات الدولارات بسبب القيود والإغلاق.

25/2/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة