طارق الزمر: السيسي يسعى لتسويق فكرة “العنف الإسلامي” (فيديو)

قال طارق الزمر الرئيس السابق لحزب البناء والتنمية في مصر، إن قرار محكمة النقض بتأكيد إدراج الجماعة الإسلامية و163 من قياداتها ضمن قوائم الإرهاب “أمر يدعو إلى السخرية”.

وأضاف الزمر في لقاء مع قناة الجزيرة مباشر، الجمعة، أنه حينما يعلن تيار سياسي تخليه عن العمل المسلح ويقوم بمجموعة من المراجعات ويلتزم بها على مدى 20 عامًا ويأتي النظام اليوم ليجرّمها، فإن هذا أمر لا يمكن قبوله.

وأكد الزمر على أن “هذه القضية ملفَّقة وتمت صناعتها من قبل أجهزة الأمن المصرية”.

وعن الأهداف الكبرى للنظام المصري من وراء رفض هذه المراجعات، اعتبر الزمر أن النظام وأتباعه يخوضون معركة وهمية ضد الإرهاب، ضمنها “يصبح كل معارض سياسي لنظام السيسي إرهابي يجب اعتقاله أو التخلص منه”.

وشدّد الزمر على أن حزب البناء والتنمية كهيئة سياسية معارضة مثلها مثل الأحزاب المصرية المعارضة بعيدة  كل البعد عن الأعمال الإرهابية.

وقال إن تجربة المراجعات التي تبناها أعضاء الجماعة الإسلامية المصرية تجربة فريدة من نوعها، ويسعى نظام السيسي إلى تبخيسها وطمسها وتسويق فكرة (العنف الإسلامي).

وخلص الزمر إلى القول بأن النهج المعتمد من قبل نظام السيسي يؤدي إلى إقناع الشباب المصري بالعودة إلى العنف، وهذا ما لا نريده لمصر.

يذكر أن محكمة النقض المصرية أيدت الحكم الصادر بإدراج الجماعة الإسلامية ضمن الكيانات الإرهابية وإدراج الطاعنين في الحكم السابق على قائمة الإرهابيين.

وكان عدد من كوادر الجماعة الإسلامية من بينهم طارق الزمر وعاصم عبد الماجد ومجدي حسين وصفوة عبد الغني ومحمد الإسلامبولي قد طعنوا على حكم محكمة الجنايات، إلا أن محكمة النقض رفضت الطعن وأيدت الحكم السابق الذي أصبح حكما نهائيا.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة