قد يواجه 20 سنة سجنا.. تطورات جديدة في قضية اتهام سعد لمجرد بالاغتصاب

المغني المغربي سعد لمجرد يحصد شهرة عالمية رغم متابعته في ثلاث قضايا اغتصاب (غيتي)
المغني المغربي سعد لمجرد يحصد شهرة عالمية رغم متابعته في ثلاث قضايا اغتصاب (غيتي)

أفاد مصدر قضائي فرنسي أن محكمة الاستئناف في باريس قررت إعادة النظرفي قضية اتهام المطرب المغربي سعد لمجرد باغتصاب شابة في العشرين من عمرها عام 2016، ونقلها إلى محكمة الجنايات بدلاً من محكمة الجنح، إذ اعتبرت أن التوصيف الذي ينطبق عليها هو “الاغتصاب وليس الاعتداء الجنسي”، وذلك بحسب معلومات جديدة نشرتها صحيفة (لو باريزيان) الفرنسية.

وكانت القضية قد أحيلت، في أبريل/نيسان 2019، إلى محكمة الجنح بقرارمن قاضي تحقيق خفّف التهم الموجهة إلى الفنان المغربي معيدا تصنيفها ضمن خانة “الاعتداء الجنسي” و”العنف مع أسباب مشددة للعقوبة”.

لكنّ غرفة التحقيق في محكمة الاستئناف نقضت هذا الأمر القضائي مرة أولى، في يناير/كانون الثاني 2020، معتبرة أن ثمة “تهم كافية لتوصيف الوقائع بأنها اغتصاب”، وهي جريمة من اختصاص محكمة الجنايات، إلا أن محكمة التمييز أبطلت هذا القرار لعيب شكلي تمثل في عدم توقيع رئيس الغرفة عليه.

وأضاف المصدر القضائي الفرنسي أن محكمة الاستئناف أمرت مجددًا بمحاكمة سعد لمجرد أمام محكمة الجنايات بتهمة “الاغتصاب مع أسباب مشددة للعقوبة”، وفق طلبات النيابة العامة، وفي حالة الإدانة يواجه المغني المغربي عقوبة بالسجن لمدة 20 عامًا.

وفي الوقت الذي لم يعلق فيه سعد لمجرد ولا محاميه على قرار المحكمة واكتفى بالحديث عن نجاحاته الفنية، رحّب وكيل المدعية المحامي جان مارك ديكوبيس بالقرار، معتبرًا أن “محكمة الجنايات هي السلطة القضائية المناسبة للحكم في الواقعة التي كانت موكلته ضحية لها”.

وكانت الشابة (لورا. ب) قد أكدت في شكواها أن الواقعة حدثت في غرفة المغني في أحد فنادق باريس، في أكتوبر/تشرين الأول 2016، قبل أيام من حفلة له في العاصمة الفرنسية، بعدما تناول الكحول والمخدرات.

وأودع سعد لمجرد السجن إثر ذلك قبل إطلاق سراحه، في أبريل 2017، مع إرغامه على وضع سوارإلكتروني لمراقبة تحركاته.

وفي قضية أخرى، وجهت إلى المغني المغربي تهمة الاغتصاب، في أبريل 2017، على خلفية وقائع أوردتها شابة فرنسية مغربية أكدت فيها تعرضها للاعتداء الجنسي والضرب على يد المغني في الدار البيضاء عام 2015.

لكن المدعية انسحبت لاحقًا من القضية وقرر القضاء تعليق الدعوة.

كما وُجِّهت للمغني المغربي تهمة الاغتصاب، في أغسطس/آب 2018، إثر شكوى من شابة على خلفية حادثة مفترضة وقعت في مدينة سان تروبيه الساحلية جنوب شرقي فرنسا.

ويعد لمجرد أحد نجوم عالم الفن في العالم العربي، حيث لمع نجمه في العام 2007 إثر مشاركته في برنامج المواهب (سوبر ستار) في لبنان، واشتهر أكثر باغنيته الشهيرة (أنت معلّم) التي حصلت على عشرات ملايين المشاهدات على موقع يوتيوب.

وحسب صحيفة لوبرازيان الفرنسية، فإن الشعبية الكاسحة التي يتمتع بها الفنان لم تتأثر بقضايا الاغتصاب التي تواجهه، حيث إن أغنيته الأخيرة نالت نسبة عالية بلغت 7.2 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب، كما لقيت استحسانا كبيرا في وسائل الإعلام المغربية وواظبت القنوات الإذاعية المغربية على بثها.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية + مواقع فرنسية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة