شاهد: متطرفون إسرائيليون يعتدون على طاقم وكالة الأناضول التركية في القدس

تعرض فريق وكالة الأناضول التركية، لمحاولة اعتداء من قبل متطرفين إسرائيليين أمس الأربعاء، بينما كانوا يؤدون عملهم في أحد شوارع القدس الغربية.

وتعرض فريق الوكالة لمحاولة الاعتداء أثناء قيامهم بإعداد تقرير حول تداعيات جائحة كورونا في القدس.

وكان الفريق يجري مقابلات في شوارع حي (ميا شياريم) الذي يسكنه متطرفون من طائفة (الحريديم) لكن مجموعة منهم حطمت سيارتهم وحاولت الاعتداء عليهم بالعصى والحجارة، ما دفعهم للتوجه نحو السيارة على الفور.

وعند وصول الفريق إلى موقع السيارة وجدوا زجاجها محطما وكذلك مقدمة السيارة الأمامية ولوحتها، كما وجدوا بداخل السيارة عصي وأحجارا وقمامة، ما دفعهم لإبلاغ الشرطة.

وعند قدوم الشرطة إلى مكان الحدث، حاولت مجموعة من طائفة الحريديم الاعتداء على فريق الأناضول بالعصي والحجارة.

وحررت الشرطة الإسرائيلية بلاغا بالواقعة، كما قامت بإخلاء الطاقم، وبدأت تحقيقا في الحادثة.

نقابة الصحفيين الفلسطينيين تندد

هذا و ندد نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر بحادث الاعتداء. وقال في اتصال مع الأناضول “هذه جريمة يرتكبها المستوطنون بحماية الدولة، التي تتحمل المسؤولية كاملة” موضحا أن “هناك توزيع أدوار بين الشرطة والمستوطنين، في محاولة لتهويد المدينة”.

وأشار إلى أن الاعتداء بمثابة “إرهاب منظم، ويقصد به الترويع ومحاولة لحجب الحقيقة وتكميم الأفواه”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال المزارع الفلسطيني أبو راغب من قرية دير النظام بقضاء رام الله إن بلدتهم تشهد يوميا حربا من نوع أخر مع الاحتلال،حيث يحاول رعاة البقر الإسرائيليون استفزاز المزارعين الفلسطينيين وسرقة ضيعاتهم.

1/3/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة